طهران : المالكي رجل مطيع لولي الفقيه .. وتنحى بطلب منه!!

0

كتب أحمد الساعدي : قال المستشار العسكري للمرشد الإيراني الأعلى ، اللواء يحيى رحيم صفوي، إن تنحي رئيس الوزراء العراقي السابق من ترشيح نفسه لولاية رئاسية ثالثة جاء بطلب من المرشد علي خامنئي.
ونقل موقع “بهار نيوز” الإيراني عن رحيم صفوي قوله خلال كلمة له الأحد أمام عدد من طلاب جامعة مدينة همدان الواقعة شمال غرب ايران “إنه رغم حصول المالكي على 95 مقعداً في البرلمان العراقي إلا إن المرشد السيد علي خامنئي بعث له رسالة أكد فيه أحقيته على تولي المنصب بسبب حصوله على أغلبية المقاعدة”، مضيفاً أن “الخامنئي قال للمالكي إن مصلحة الشيعة والعراق تتطلب منك سحب ترشيحك من رئاسة الحكومة لولاية ثالثة”.

ووصف المستشار العسكري للمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، المالكي بأنه “رجل مطيع لولي الفقيه”، مشيراً إلى أن المالكي رجل قادر على اتخاذ القرار الصعب.
وانقسم صانعو القرار في بشأن المالكي عندما تمسك بمنصبه. وفي أب 2014 حاول نوري المالكي الفوز بولاية ثالثة، ورغم فوز التحالف الوطني بأكثر عدد من الأصوات في الانتخابات البرلمانية، إلا أن مساعي المالكي للحصول على ولاية ثالثة جوبهت برفض عام على كل المستويات بما فيه من داخل التحالف الوطني.

وفي خضم ذلك قرر التحالف الوطني ترشيح حيدر العبادي نائب المالكي في حزب الدعوة ليكون رئيس الوزراء، وهو الترشيح الذي وافقت عليه أغلب الكتل السياسية فسارع الرئيس معصوم لتكليف العبادي رسميا لتشكيل الحكومة.

ولكن المالكي رفض الإقرار بالهزيمة الداخلية، معلناً أن رئيس الجمهورية خرق الدستور وإنه سيرفع دعوى قضائية ضد الرئيس، ولكن لاحقا تراجع المالكي وأعلن في خطاب متلفز في 14 أب 2014 تم بثه عن تنازله عن الدعوى التي أقامها على رئيس الجمهورية، وأعلن عن دعمه لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.