خطيب جامع طهران لليمنيين: حذار من مؤامرات مجلس التعاون الخليجي

0

طهران- الأناضول: حذر خطيب الجمعة في طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني؛ اليمنيين من “مؤامرات الأمم المتحدة، ومجلس التعاون الخليجي”، وخاطبهم قائلا: “حذار أن تضرب مقاومتكم”.

ووصف كرماني ما اعتبره “صمود الشعب اليمني”؛ بأنه “مدعاة للفخر”، وقال إنهم “قصموا ظهر العدو”، داعيا إياهم إلى “الحذر من مؤامرات الأعداء، وتجنيب مقاومتهم أية ضربة”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن كرماني قوله: “إن الوضع النووي للبلاد بات مختلفا کثيرا عما کان عليه قبل 10 سنوات”، مضيفا: “لقد قبلنا بتعليق التخصيب، ولكننا أيقنّا أنه لا أمل في أوروبا، وهذا الأمر ثبت بالتجربة، ولو أننا لم نقبل بالتعليق؛ لما کان الأمر انكشف للبعض”.

وقال كرماني: “إننا نعتمد اليوم علي الداخل، ولدينا طاقات ومصادر کثيرة، ولكن أميرکا تواجه مشاکل اقتصادية وعجزا في الميزانية، فضلا عن أن لديها خلافات کثيرة مع أوروبا”، مشيرا أن الاعتماد علي الداخل لا يتنافي مع الدبلوماسية، التي تجري من خلالها المفاوضات النووية مع مجموعة (5+1).

ولفت کرماني إلى أن “متزعم ‘داعش’ المدعو أبوبكر البغدادي؛ قد عيّن أمراء لمكة المكرمة، والمدينة المنورة”، معتبرا أن “هذا الأمر يعد ناقوس خطر للحكومة السعودية”.

ويعيش منذ 22 كانون الثاني/ يناير الماضي، فراغاً سياسياً ودستورياً، بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، وإعلان جماعة الحوثي، لاحقاً، ما أسمته “الإعلان الدستوري”الذي يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية، وهو الإعلان الذي رفضته أحزاب سياسية يمنية مختلفة، ودول عربية وغربية.

والجدير بالذكر أن الخطباء الذين يؤمون صلاة الجمعة والعيدين، مخولون بالحديث خلال خطبهم نيابة عن المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية “آية الله علي خامنئي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.