الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةأرشيف - تقاريرمصادر: صفقة المقاتلات الفرنسية دليل على قيادة الإمارات للسيسى ورجاله

مصادر: صفقة المقاتلات الفرنسية دليل على قيادة الإمارات للسيسى ورجاله

- Advertisement -

وطن- كشفت مصادر موقع “ديبكا ويكلي”، الاستخباري الإسرائيلي، أن ولى عهد أبو ظبى محمد بن زايد النهيان بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وأبلغه أنه بعد مشاورات مع مستشاريه، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تراجعت عن وعودها قبل عامين بتمويل صفقة أسلحة كبيرة قيمتها 3.2 مليار دولار بين مصر وروسيا.
وكانت الصفقة ستقدم للقاهرة عددا كبيرا من طائرات ميغ-29 المقاتلة الروسية لتحل محل الطائرات الأميركية الصنع في سلاح الجو المصري. ولتعويض مصر عن هذه الصفقة أبدت أبو ظبي استعدادها لمنح القاهرة صفقة بقيمة أكبر مع فرنسا، تتكون من 24 طائرة رافال، وفرقاطة فريم متعددة المهام وصواريخ MBDA جو-جو بقيمة إجمالية قدرها 5.5 مليار يورو (6.3 مليار دولار).

مفاجأة مدوية..”لاتريبيون” الفرنسية: مقاتلات “رافال” المصرية لا يمكنها حمل الصواريخ الموجهة!

ونظرا لوجود قواعد جوية وبحرية فرنسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن الصفقة الجديدة ستدفع مصر إلى الاندماج في “تحالف دفاع فرنسي-إماراتي”، وسيجبر -بالتالي- القاهرة على ضبط سياساتها مع المبادئ التوجيهية العامة التي تضعها أبو ظبي.

وبهذه الطريقة، وفقا لتقرير “ديبكا”، سيتمكن ولى عهد أبو ظبى محمد بن زايد عرقلة محاولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لفتح الأسواق العربية الغنية على صناعة الأسلحة الروسية.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث