المنظمات الإسلامية بفرنسا تدعو لضبط النفس عشية صدور عدد «شارلي إيبدو» الاستثنائي

0

دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية واتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، اليوم، المسلمين، إلى “التحلي بالهدوء وتفادي الردود الانفعالية” عشية صدور أول عدد من شارلي إيبدو بعد الاعتداء الأخير الذي أسفر عن مقتل سبعة صحفيين، بينهم 4 من أبرز رسامي الكاريكاتور بالصحيفة .

ودعا اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا مسلمي فرنسا إلى تفادي الردود العاطفية وغير المتوافقة مع كرامتهم.

وتنشر الصحيفة الهزلية التي تصدر غدا الأربعاء على صفحتها الأولى رسما كاريكاتوريا للنبي محمد يذرف دمعة ويحمل لافتة كتب عليها “أنا شارلي” على غرار الملايين الذين تظاهروا الأحد دفاعا عن حرية التعبير، وكتب أعلى الرسم عنوان بالخط العريض “كل شيء مغفور” في عبارة تهدف إلى التهدئة وتتناقض مع أسلوب الصحيفة الهزلية المعتاد.

ونشرت شارلي إيبدو مرارا خلال السنوات الماضية رسوما كاريكاتورية للنبي أثارت الاستياء فى العالم الاسلامي.

جديد بالذكر أن فرنسا تضم أكبر جالية إسلامية في أوروبا حيث يتراوح عدد معتنقي الإسلام ما بين ٤ و ٥ ملايين شخص.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More