AlexaMetrics العاصفة الثلجية تقتل رجل وطفل سوريين في لبنان | وطن يغرد خارج السرب

العاصفة الثلجية تقتل رجل وطفل سوريين في لبنان

حال السوريين كالهاربين من الرمضاء إلى النار فان لم تقتلهم قذائف الأسد وما يسمى بالجهاديين قتلهم البرد بالعراء والمخيمات.

فقد توفي رجل وطفل سوريان في جنوب شرق لبنان في العاصفة الثلجية التي تضرب هذا البلد ودولا اخرى في المنطقة والتي تسببت الاربعاء بمحاصرة خيم للاجئين السوريين في عدة مناطق لبنانية.

وقال مصدر في الصليب الاحمر اللبناني لوكالة فرانس برس اليوم ان “رجلا وطفلا يبلغ من العمر ست سنوات توفيا في منطقة شبعا” في جنوب شرق البلاد بعد ان حاصرتهما العاصفة.

من جهتها، اعلنت الوكالة الوطنية للاعلام عن “وفاة الراعي السوري عمار كمال (35 عاما) في منطقة الرشاحة في شبعا جراء العاصفة، كما توفي طفل سوري كان بطريقه مع والده وشقيقه عبر الطريق الجردية الى شبعا”.

وذكر مصدر امني لفرانس برس ان الرجل والطفل لاجئان يعيشان في لبنان وغالبا ما يجتازان مع اخرين الحدود الى سوريا في منطقة جبل الشيخ حيث تدنت الحرارة الى سبع درجات مئوية تحت الصفر، ويعودون الى لبنان عبرها، الامر الذي لم تؤكده مصادر اخرى.

وتضرب لبنان والشرق الاوسط حاليا عاصفة قوية دفعت السلطات في العديد من دول المنطقة الى اتخاذ اجراءات وقائية بينها اغلاق المدارس وتعطيل مؤسسات حكومية والطلب من المواطنين البقاء في منازلهم او تجنب الطرقات الجبلية كما هو الحال في لبنان حيث سميت العاصفة باسم “زينة”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *