الإمارات تحتجز إعلاميا كويتيا منذ ستين يوما دون توجيه اي اتهامات

0

قامت السلطات الإماراتية باحتجاز الإعلامي الكويتي خالد العجمي، منذ ستين يوما، دون إبداء أي أسباب عن سبب توقيفه أو اعتقاله، فيما تم منعه تماما من التواصل مع أهله بأي شكل من الأشكال.

وأنشأ نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، هاشتاقا تحت عنوان #كلنا_خالد_العجمي_بونايف لمتابعة أخباره وللتنديد بالاعتقال التعسفي الذي قامت به سلطات الأمن الإماراتية بحق العجمي.

من ناحية أخرى أكد نشطاء عبر الهاشتاق أن العجمي تواصل مع أسرته أمس طمأنهم فيه، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يتم الإفراج عنه قريبا، فيما طالب متابعو الهاشتاق بسرعة الإفراج عن المواطن الكويتي، مستنكرين اعتقاله تعسفيا دون تهم معلنة أو تحقيق رسمي.

وكتب المغرد علي الدوسري، مستنكرا ما قامت به حكومة أبو ظبي يقول: ” حسبي الله عليهم و نعم الوكيل حكومة أبوغبي أصبحت مثل الكلب المغلوث تنهش يمين و يسار عسى ينهشكم خنزير بري”، فيما تساءل حمدان البرازي قائلا: “الخارجيه الكويتيه شنو دورك مع المواطن المختطف في الامارات؟!!”.

وقال حساب اسمه المواطنون السبعة: “عندما يتصل المعتقل ويقول أنه بأحسن حال وأنه يعامل معاملة جيدة فهو عادة يكون تحت تهديد وتخويف من قام بتعذيبه”، مطالبا في تغريدة أخرى الناشطين في بالضغط على حكومتهم للمطالبة بالإفراج عن خالد، فتعرضه للتعذيب وارد خصوصا في السجون السرية للإمارات.

وخالد العجمي هو إعلامي كويتي كان عضوا في مجلس إدارة قناة بداية الفضائية الترفيهية، ومديرها العام، والمشرف على برنامج زد للمسابقات، غير أنه قدم استقالته من القناة بعد الموسم الثالث للبرنامج.

ولم تكن حالة خالد العجمي هي الحالة الأولى التي يعتقل فيها مواطنون خليجيون في سجون وبشكل مفاجئ وبدون إعلان أسباب، فقد قامت السلطات الإماراتية باعتقال قطريين كانا يدخلان الإمارات عبر الطريق البري، منذ شهر يوليو الماضي، دون إبداء أسباب لاعتقالهما، فيما أعلنت صحيفة إماراتية أن سلطات الأمن في الإمارات اعتقلت خليجيا في شهر أكتوبر الماضي بدعى انتمائه للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين.

وتقوم السلطات الإماراتية باعتقال العديد من المواطنين الإماراتيين والمقيمين الأجانب من أبناء دول الخليج والدول العربية، بدون أبداء أسباب، في ظل إعلان الحكومة الإماراتية الحرب على الإرهاب، فضلا عن اعتبارها جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أدرجتها ومعظم فروعها العربية والخليجية ضمن قائمة الإرهاب التي أصدرتها في الشهر الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.