نائبة بالكونجرس: CIA منع المعتقلين من النوم لمدة 180 ساعة متوالية

0

أكدت النائبة “ديان فينستين” رئيسة لجنة الاستخبارات المعنية بنشر تقرير تعذيب الـ”سى آى إيه” فى الجلسة المعقودة حاليا فى الكونجرس الأمريكى، أن جهاز الاستخبارات أخفى عن صانعى القرار والجمهور الأمريكى وحشية الوسائل المستخدمة ضد معتقليه.

وقالت “فينستين” إن المسئولين فى الـ”سى آى إيه” ادعوا بدئهم الاستجواب مع المعتقلين بطريقة غير عدائية ولا تحتوى على تعذيب، الأمر الذى ينافى المذكور فى تقارير وكالة الاستخبارات، حيث بدأت كل الاستجوابات بعمليات تعذيب ضمت حبس المعتقلين فى أوضاع مؤلمة، مثل تقييد اليدين مع المنع عن الجلوس، أو منع المعتقلين من النوم لساعات تصل إلى 180 ساعة متوالية، أو إخبار المعتقل بعدم خروجه حيا من الحبس.

ونفى جهاز الاستخبارات عند الكشف عن صور تعذيب مساجين معتقل “أبو غريب” فى العراق استخدامه لوسائل مشابهة أثناء استجواب معتقليه، الأمر الذى تكذبه تقارير الجهاز نفسه، فقد احتوت عمليات الاستجواب على أساليب تعذيب مثل إجبار المعتقلين على السير عرايا، وضربهم فى أحيان كثيرة، ووضعهم داخل زنازين مظلمة لمدة أيام عديدة مع تشغيل موسيقى ضوضائية، مما أفضى إلى مشاكل نفسية للمعتقلين مثل انفصام الشخصية، ومحاولة الإنتحار، وأحيانا حالات وفيات بين المعتقلين حسب ما كشفت “فينستين” فى الجلسة اليوم. وذكرت “فينستين” قيام جهاز الاستخبارات بتعذيب المعتقلين مثل “أبو زبيدة” بأسلوب الـ”إيهام بالغرق”، وهو ما أدى فى أحد جلسات إلى سقوط “أبو زبيدة” مغشيا عليه مشارفا على الموت، وهو الأمر الذى نفته الـ”سى آى إيه” رغم احتواء التقارير على صور لعملية التعذيب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.