“عمر” الفلسطيني يحصد معظم جوائز مهرجان قرطاج

0

رويترز – فاز فيلم “عمر” للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد بجائزة “التانيت الذهبي” لأفضل فيلم في المسابقة الرسمية بالدورة 25 لمهرجان قرطاج السينمائي.

وفي حفل اختتام المهرجان، فإنّ لجنة التحكيم، التي يترأسها النجم الأميركي داني جلوفر، وتتكوّن من ستة أعضاء، من بينهم الممثلة المصرية منّة شلبي والمخرجة التونسية سلمى بكار، أعلنت عن فوز فيلم “عمر” بـ”التانيت الذهبي”، وقيمة جائزتها المالية 25 ألف دولار أميركي.

حصل فيلم “همّ الكلاب”، للمخرج المغربي هشام العسري، على “التانيت الفضّي”، فيما نال فيلم “قبل تساقط الثلوج” للمخرج العراقي هشام زمان “التانيت البرونزي”.
أم فيلم “عمر”، الذي تشارك فيه مجموعة من الوجوه الشابّة، فيتناول جزءًا من حياة الفلسطينيين بين الحبّ والمقاومة. ويروي قصّة حبّ تتفتّح في قلب شابين فلسطينيين عبر رسائل شاعرية، في بلد يعاني من الاحتلال والقمع.
ويسرد الفيلم على مدار أكثر من ساعة ونصف الساعة تفاصيل عاشها الكثير من الفلسطينيين خلال تجربة الاعتقال، وما يتعرّضون له من ضغوط خلال السجن بهدف دفعهم إلى التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي لبلادهم.
وقد صُوِّرَت أحداثه في الأراضي الفلسطينية المحتلّة، وحاز أيضا على جائزتي “التانيت الذهبي” الجمهور و”التانيت الذهبي” للجنة التحكيم الخاصة بالشباب، كما حصد جائزة أفضل سيناريو.
تنافس 15 فيلما للفوز بجوائز المهرجان الذي بدأ قبل أسبوع، بمشاركة عدد من البلدان العربية والإفريقية. ففازت الممثلة العراقية سوزان الير بجائزة أفضل ممثّلة عن دورها في فيلم “قبل تساقط الثلوج”، فيما حصد الجزائري خالد بن عيسى جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “الوهراني”.
وضمن مسابقة الأفلام القصيرة فاز فيلم “يد اللوح”، للتونسية كوثر هنية، بـ”التانيت الذهبي”، بينما حصل فيلم “ماداما ايستيرا” للمخرجة لوكا رازاناجونا من مدغشقر على جائزة “التانيت الفضّي” ونال فيلم “أيام الماضي” للمخرج الجزائري كريم موساوي “التانيت البرونزي”.
وعادت جائزة “التانيت الذهبي” للأفلام الوثائقية إلى فيلم “المطلوبون الـ18” من إخراج عامر شومالي وبول كوان من فلسطين.
وحصل فيلم “امتحان وطني” للمخرج ديودو حمادي من جمهورية الكونجو الديمقراطية على “التانيت الفضّي” بينما حلّ فيلم “جمل بروطة” للمخرج التونسي حمزة عوني ثالثا.
الذي حمل شعار “نافذة على العالم” كرّم الكاتب والمخرج التونسي ناصر خمير بحضور نجوم السينما العربية والإفريقية، من أبرزهم الفنانة المصرية ليلى علوي.
وجدير بالذكر أنّ “التانيت الذهبي” اسم إلَهة فينيقية ترمز إلى التناسل والحصاد، وهي رمز المهرجان الذي تأسس في العام 1966.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.