فتح تعلن إلغاء مهرجان “ذكرى عرفات” في غزة.. وحماس: هذا شأنكم!

0

وطن – أعلن زكريا الأغا، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، إلغاء مهرجان، إحياء الذكرى العاشرة لوفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، المقرر يوم الثلاثاء المقبل في قطاع غزة.

وقال الأغا، في مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة، مساء الأحد، إنّ “لجنة المتابعة العليا لحركة فتح في قطاع غزة، عقدت اجتماعا طارئا ظهر اليوم، بالتزامن مع اجتماع لأعضاء من اللجنة المركزية للحركة في رام الله، وقررت إلغاء مهرجان إحياء ذكرى وفاة الرئيس عرفات”.

وأوضح الأغا أنّ حركة فتح قررت إلغاء المهرجان عقب التطورات الأخيرة، وسلسلة الانفجارات والاعتداءات التي طالت قيادات في حركة فتح.

وأضاف: “أبلغنا من الجانب السياسي والأمني في حركة حماس أنّ الأجهزة الأمنية في قطاع غزة لا تستطيع تأمين المهرجان وحماية المشاركين”.

وحمّل الأغا حركة حماس مسؤولية إلغاء المهرجان، وإقدامها على إجراءات تعرقل إقامة المهرجان.

وأضاف: “هذه المواقف تمس بالمصالحة الفلسطينية التي تم التوافق عليها بين الحركتين في لقاءات القاهرة، ونحن نحذر حركة حماس من النتائج السلبية المترتبة على ذلك”.

وكانت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، قالت في وقت سابق اليوم، إنّها اعتذرت رسميا لحركة فتح عن عدم تأمين وحماية مهرجان، إحياء الذكرى العاشرة لوفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات المقرر يوم الثلاثاء المقبل، في قطاع غزة.

وفجّر مجهولون، الجمعة الماضي، أجزاءً من عدة منازل قيادات في حركة فتح، ومنصة الاحتفال بذكرى رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، (زعيم الحركة) بعبوات ناسفة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

واتهمت فتح حركة حماس بالوقوف وراء التفجيرات، وهو ما نفته الأخيرة.

حماس: شأن فتحاوي

وقالت حركة “حماس” أن الغاء فتح لمهرجان إحياء ذكرى وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات شأن فتحاوي داخلي ولا علاقة لها به.

ودعا سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس في مؤتمر صحفي اليوم الأحد، “حركة فتح إلى عدم تصدير أزماتها الداخلية للغيير والكف عن المهاترات والزج بحماس في قضاياها الداخلية”.

واستنكر أبو زهري ما ورد في بيان فتح الذي حمّل حماس مسؤولية التفجيرات الأخيرة في غزة، وإلغاء مهرجان ذكرى وفاة عرفات مجددا إدانة حماس لحوادث التفجير ودعوتها لملاحقة المجرمين المسئولين عنها وتقديمهم للعدالة.

وطالب قيادات حركة فتح وأفرادها بضرورة وقف الحملة الإعلامية ضد حماس والزج بحركته في قضايا فتح الداخلية.

وأوضح أبو زهري أن مبررات وزارة الداخلية بعدم تأمين مهرجان فتح واضحة مبينًا أن الاتفاق منذ البداية دار حول تكفل حركة فتح بتأمين المهرجان من الداخل في حين تحفظ الأجهزة الأمنية محيط مكان إقامته.

ودعا أبو زهري حكومة التوافق للوقوف الجاد أمام مسؤولياتها اتجاه قطاع غزة بمؤسساته وشعبه، وتوفير كامل موازنات الوزارات ورواتب الموظفين وعدم المساهمة في تسميم الأجواء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More