بعد المليار دولار.. الكويت تواصل دعم «السيسي» وترفع صادرات البترول لمصر إلى 100 ألف برميل يوميا

0

قال مسؤول في هيئة البترول المصرية، إن الكويت وافقت مبدئيا على زيادة كميات البترول الخام المصدر إلى مصر من 75 ألف برميل يوميا إلى 100 ألف برميل، لتلبية احتياجات السوق المصرية المتنامية من المنتجات البترولية.

وأوضح المسؤول، في تصريحات لوكالة الأناضول اليوم الأحد، أن «هيئة البترول ستحصل على الكميات الجديدة وستقوم بالسداد وفق نفس التسهيلات الائتمانية المدرجة في الاتفاق الأصلي الذى وقع العام الماضي، والذى يتضمن سداد ثمن الشحنات بعد 9 أشهر من التسليم».

وبمقتضى اتفاق تم تجديده في نهاية 2013 لمدة 3 سنوات إضافية، بين «مؤسسة البترول الكويتية» و«هيئة البترول المصرية»، فإن مصر تحصل على 2 مليون برميل من البترول الخام شهريا من الكويت، وتقوم بالسداد بعد 9 شهور من تسلم الشحنة بدون دفع أي فوائد أو رسوم إضافية.

وقال مسؤول في وزارة المالية الكويتي، نهاية الشهر الماضى، إن بلاده قامت بتحويل منحة مالية قدرها مليار دولار إلى مصر، استلمتها بالفعل الخميس الماضي بحسب مسؤول حكومي مصري، وهي ما أثارت انتقادات وجدلا واسعا فى الأوساط الكويتية، معتبرين أن المشروعات الإسكانية والتنموية والشعب الكويتي أولي بالمليار دولار، خاصة وأن الحالة المالية للدولة لا تتحمل تقديم منح ضخمة بهذا الحجم، بحسب مقرر لجنة الإسكان بالبرلمان الكويتي.

وأضاف مسؤول هيئة البترول المصرية، أن «توقيع الاتفاق النهائي بين الجانبين سيتم في غضون شهر من موافقة مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية، وهيئة البترول المصرية على تفاصيل الاتفاق».

وقال المسؤول المصري إن هيئة البترول طلبت أيضا زيادة كميات السولار، ووقود الطائرات المدرجة، في الاتفاق مع الكويت، ولم يفصح المسؤول المصري عن كميات السولار، ووقود الطائرات التي طلبت مصر زيادتها، علما بأن الاتفاق الذى أقر في 2013 يتضمن استيراد 1.3 مليون طن سولار سنويا من الكويت.

وتستورد مصر يوميا كميات تتراوح بين 15 و20 ألف طن سولار، تمثل نحو 35% في المتوسط من كميات السولار المستهلكة يوميا، والتي تتراوح بين 35 إلى 38 ألف طن.

وأضاف المسؤول: «لمسنا تجاوبا واضحا من جانب الكويتيين في المفاوضات الحالية، ورغبة جادة في تقديم المساعدة».

وكان «هاني قدري» وزير المالية المصري، قد أكد أمس السبت إن بلاده تلقت معونات من دول الخليج تقدر بنحو 74 مليار جنيه في العام المالي 2013/2014، من بينها منتجات بترولية، بقيمة 53 مليار جنيه، فضلا عن 21 مليار جنيه منح نقدية.

ويتجاوز الطلب المحلى على المنتجات البترولية في مصر، حاجز 2.1 مليون برميل يوميا، بنسبة عجز تصل إلي 500 ألف برميل يوميا، يجري استيرادهم في صورة منتجات سولار وبنزين وبوتاجاز ومازوت، حسب إحصاءات وزارة البترول، وتستورد مصر شهريا منتجات بترولية بنحو 1.3 مليار دولار، تقوم بطرحها فى السوق بشكل مدعوم للمواطنين، مما ساهم فى تزايد فجوة دعم المنتجات البترولية وبلوغها نحو 140 مليار جنيه بنهاية العام المالى الماضى 2013/2014 ، حسب بيانات وزارة المالية المصرية.

وكان أمير الكويت، الشيخ «صباح الأحمد الجابر الصباح» قد أكد خلال استقباله وزير الخارجية المصري، «سامح شكري»، يوليو/تموز الماضي، وقوف بلاده إلى جانب مصر في هذه المرحلة التي وصفها بـ«الهامة» في تاريخها. مشيدا بمواقف مصر «التاريخية» في دعم الكويت في مراحل مختلفة.

فيما أعرب قائد الانقلاب المصري الرئيس «عبد الفتاح السيسي» في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية مطلع الشهر الجاري عن تقدير شعبه وحكومته للدعم السياسي والاقتصادي الكويتي لمصر منذ انقلاب 30 يونيو/حزيران وحتى الآن وهو ما يؤكد على «إيمان الجانبين بوحدة المصير المشترك» على حد قوله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More