«السبسي» يشيد بقناة الجزيرة ويطالبها بالصبر على تونس فى الفترة الحالية

0

أعرب «باجي قائد السبسي» زعيم حزب «نداء تونس» عن إعجابه الشديد بقناة الجزيرة الفضائية، وطالبها بالصبر على تونس حتى تنهض من كبوتها فقال «أنا معجب كثيرا بتجربتها وبتناولها المواضيع والتقارير الجريئة الهادفة؛ حتى تفوقت على السي إن إن والبي بي سي وغيرها، وكم هو رائع أن تنقل كل قنوات العالم عن الجزيرة وقائع الحروب أو حتى يوميات الثورات العربية»، بحسب قوله.

وأكد «السبسي» وهو أحد رموز نظام الرئيس التونسي المخلوع «بن على» أنه «يجب الآن أن تقدر الجزيرة تونس لأن تقاريرها فيها ما هو لنا وما هو علينا وتصدمنا في بعض تقاريرها، ولهذا نطالبها بالصبر علينا في هذه الفترة الصعبة فنحن في بداية الطريق الصحيح وخرجنا قليلا من عنق الزجاجة»، مضيفا: «أجمل انتصار إعلامي عرفه العرب ضد إسرائيل هي قناة الجزيرة».

كما أشاد «السبسي» بالعلاقات التونسية القطرية وقال في حوار مع صحيفة الشرق القطرية: «قطر دولة ناجحة ونموذج طيب للإبداعات العربية وتجربتها الاقتصادية والسياسية محط إعجاب العديد من الدول والشعوب العربية والغربية على السواء وفيها الطاقات الشابة التي تعتبر من أحسن إنجازاتها».

وأضاف أن «أفضل ما قام به الأمير الوالد الشيخ «حمد بن خليفة» هو أن استثمر في الإنسان كما استثمرت الشيخة موزا في التعليم ولهذا انطلقت قطر رغم صغر جغرافيتها إلى منافسة الدول العظمى على الساحات وفي المحافل الدولية».

وتستعد تونس هذا الشهر لإجراء أول انتخابات رئاسية في خطوة أخيرة نحو إرساء ديمقراطية مستقرة يسعى خلالها علمانيو تونس إلى تعزيز فوزهم في الانتخابات البرلمانية بينما يخشى خصومهم الإسلاميون من عودة حكم الحزب الواحد.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بعد نحو شهر من فوز حزب «نداء تونس» بالانتخابات التشريعية بعدما حصد 85 مقعدا متقدما على حزب حركة النهضة الاسلامي الذي حل ثانيا بحصوله على 69 مقعدا.

وتولى السبسي (88 عاما) منصب رئيس الوزراء بعد الإطاحة بالرئيس السابق «زين العابدين بن علي» إثر الثورة التونسية في 2011 قبل أن يسلم الحكم لائتلاف تقوده حركة النهضة الاسلامية وشارك فيه حزب المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات.

وأسس «السبسي» الذي شغل عدة مناصب هامة مع كل الرؤساء السابقين «نداء تونس» قبل عامين لمنافسة النهضة التي حققت فوزا كاسحا في أول انتخابات حرة في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وينافس «السبسي» الذى ترشح للانتخابات الرئاسية 26 مرشحا آخر أبرزهم الرئيس الحالي «محمد منصف المرزوقي» و«مصطفى بن جعفر» أمين عام حزب التكتل من أجل العمل والحريات ورئيس المجلس الوطني التأسيسي و«أحمد نجيب الشابي» زعيم الحزب الجمهوري و«سليم الرياحي» رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر و«الهاشمي الحامدي» زعيم تيار المحبة وحمة الهمامي عن الجبهة الشعبية.

وقال «راشد الغنوشي» رئيس حركة النهضة الإسلامية عقب فوز «نداء تونس» بأكثرية مقاعد البرلمان «هناك مخاوف في البلاد من عودة حكم الحزب الواحد والهيمنة على الادارة ومؤسسات الدولة»، وأضاف «وجه الشعب رسالة واضحة عبر الانتخابات تفيد أنه لم يعط السلطة والأغلبية لأي حزب ليحكم وحده ..الشعب قال لا لحكم الحزب الواحد لا لعودة الهيمنة ولو عن طريق صناديق الاقتراع».

ولم يقدم حزب حركة «النهضة» الإسلامي الحزب الثاني في البلاد مرشحا للانتخابات الرئاسية وأعلن مؤخرا عن عدم دعمه لأي مرشح خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More