3 كويتيات ضمن كتيبة الخنساء الداعشية

0

كشف قائد تجمع الضباط الأحرار في الجيش السوري الحر العميد حسام العواك النقاب عن وجود ثلاث كويتيات ضمن كتيبة الخنساء التابعة لداعش.

وقال العواك إن قيادة الكتيبة النسائية في “داعش” تقودها أم المقداد، وتتبع مباشرة لأبو بكر البغدادي ومهمتها تنفيذ عمليات انتحارية ومهمات خاصة، مشيرا إلى أن تلك الكتيبة تضم نحو 200 مقاتلة ومن المتوقع زيادته.

وأوضح العواك أن المقاتلات في تلك الكتيبة بما فيهن الكويتيات زوجات لمقاتلين في التنظيم، معتبرا أن عدد الكويتيات في كتيبة الخنساء قليل مقارنة بعدد النساء من الجنسيات الأخرى.

وأضاف أن معظم المقاتلات في “كتيبة الخنساء” من الانتحاريات، كما أن للكتيبة النسائية مهام دعم لوجستي ونقل الذخيرة والسلاح وأحيانا المشاركة في القتال, مشيرا الى إن لتلك الكتيبة أيضا مهاما غير قتالية تتمثل في أمور شرطية من قبيل تفتيش النساء في المعابر بحسب صحيفة الوطن الكويتية .

ويشار إلى أن أكثر من300 فتاة أوروبية اخترن ترك جنة أوروبا والسير في درب “داعش” المحاط بالمخاطر والموت، وتحقيق حلمهن بـ”الجهاد”، فأغلب الفتيات يغادرن دون موافقة أهاليهن.

ووفقا لتقرير أعده موقع “دويتش فيلله”، فإن أغلب قصص الفتيات المتوجهات إلى سوريا والعراق “للجهاد” لها نفس السيناريو، لا يعرف الأهل لأسابيع طويلة مصير ابنتهم الهاربة من المنزل، ومن ثم يأتيهم اتصال هاتفي، يفيد بأنها التحقت بصفوف “داعش” في سوريا لمساندة الرجال في الحرب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More