CNN: سيطرة الجمهوريين على الكونجرس في حكم المؤكد

0

قالت شبكة “سي إن إن” الأمريكية: إن المؤشرات تفيد بأن المعسكر الجمهوري سيفوز بأغلبية مجلس الشيوخ، بجانب هيمنته على مجلس النواب، في انتخابات التجديد النصفي التي انطلقت اليوم الثلاثاء، لكن ذلك لن يعني تغييرا كبيرا في المسار السياسي، إذ سيظل بحوذة الديمقراطيين ما يكفيهم لمنع تمرير أي مشروع قانون لا يتوافق مع هواهم.
المعسكر الجمهوري، بحسب “سي إن إن” في حاجة لاقتناص ستة مقاعد إضافية فقط من أنياب غريمهم للفوز بأغلبية مجلس الشيوخ.
وتابع التقرير: ” هناك ثلاثة مقاعد شغلها طويلا ديمقراطيون، لكنها باتت شاغرة بعد تقاعدهم، أو اعتزامهم التقاعد، وأصبح من المرجح بشدة ذهابها إلى المعسكر الجمهوري، وهي مقاعد “ساوث داكوتا”، و”غرب فرجينيا”، و”مونتانا”.

ونوهت الشبكة الأمريكية إلى وجود سبعة مقاعد أخرى يشغلها الديمقراطيون، لكن الكفة تميل فيها لصالح المعسكر المنافس، بما يرجح حصول الجمهوريين على المقاعد المطلوبة لتحقيق الأغلبية.

وقالت “سي إن إن” إن احتمالات الإعادة تتزايد في ولايتين نظرا لضيق فارق التوقعات بين المرشحين وهما لويزيانا وجورجيا، وينتظر أن تجرى جولة الإعادة في السادس من يناير القادم.

وبالرغم من الشكل الجديد المتوقع لمجلس الشيوخ الذي يفتقد سيطرة الحزب الديمقراطي، إلا أن الشبكة الأمريكية لم تعتبر ذلك مؤشرا على حدوث تغييرات ملحوظة، حيث استطرد التقرير: “نعم سيسيطر الجمهوريون على مجلسي النواب والشيوخ، ويتحكمون في مواعيد الجلسات، وتحديد مسار القضايا موضع النقاش، لكن الديمقراطيين سيظل لديهم أكثر من 40 % من الأصوات، وهي النسبة التي يحتاجونها لإجهاض تمرير أي قانون”.

وكالة أنباء فرانس برس أشارت إلى أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها أولا في 8 ولايات أمريكية هي كونيتيكت ومين ونيوجيرزي ونيويورك وفيرجينيا وانديانا وكنتاكي، على أن يتواصل فتح المراكز الباقية.

وتتضمن الانتخابات تجديد كل مقاعد مجلس النواب، و35 مقعدا من إجمالي 100 بمجلس الشيوخ، بجانب 35 من حكام الولايات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More