هل تمتنع أمريكا عن استخدام الفيتو لصالح اسرائيل أم هو مجرد تهديد؟

0

بيت لحم – معا -وفقا لمصادر وصفها موقع “معاريف” العبري بالمقربة ومن الدائرة الضيقة لرئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو، فقد وصل لأذني نتنياهو بأن الرئيس الأمريكي يفكر بترك اسرائيل تواجه منفردة مجلس الأمن الدولي، والذي سيناقش ويقرر بخصوص البناء الاستيطاني شرقي الخط الأخضر .

ولم يقف الحد على نوايا الولايات المتحدة بعدم استخدام “الفيتو” لصالح اسرائيل في مجلس الأمن ولكن وصل التهديد من قبل الرئيس الأمريكي في تقويض العلاقات بين واشنطن والقدس، ما يعني بالنسبة لاسرائيل وفقا لهذه المصادر المقربة بأن أسس قيام اسرائيل وبقائها قد تضرب في مقتل، ما يتطلب اعادة النظر في هذه الأسس وكيفية التعامل مع الوضع المستقبلي، وذلك في حال لم تقدم الولايات المتحدة على استخدام “الفيتو” في مجلس الأمن .

وأشار الموقع الى أنه في الوقت الذي تؤكد هذه المصادر وجود هذا التهديد والذي سمعه رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ، فأن التنسيق القوي والمستمر بين مندوب الولايات المتحدة وكذلك اسرائيل في الأمم المتحدة يجري بشكل مستمر ، ويتم بينهما تنسيق للمواقف وتشاور دائم حول كافة القضايا ، ومع ذلك يبقى هذا التهديد الصادر عن الرئيس الأمريكي باراك اوباما يهدد ويصيب اسرائيل في أساس وجودها واستمرارها ، ويشكل تهديدا حقيقيا على قيام ووجود اسرائيل ، كون الولايات المتحدة تعتبر الصديق الأول لاسرائيل وتؤمن حمايتها منذ قيامها حتى اليوم .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More