إمام طهران والحوثي يحذرون السعودية من إعدام النمر: هو ليس لقمة سائغة!

0

انتقد إمام جمعة طهران المؤقت آية الله أحمد خاتمي حكم القضاء السعودي بحق الشيخ نمر باقر النمر، مؤكدا أن “جريرة الشيخ النمر هي دفاعه عن الثوار وعن ولاية الفقية وعن حق الشيعة في الحياة بالسعودية، فهذا جرم بنظر النظام”، على حد تعبيره.

في الوقت ذاته حذر إبراهيم بدر الدين الحوثي شقيق زعيم حركة أنصار الله الحوثية، عبدالملك الحوثي، السعودية من المساس برجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، الذي صدر ضده حكم بالإعدام أمس الأول.

الحوثي، قال في منشور عبر صفحته الشخصية في “الفيس بوك”: “نحذر ونحذر ونحذر المملكة السعودية بارتكاب أي حماقات سواء في تطاولها على اليمنيين في الحدود أو بالمساس بالشيخ النمر بأي أذى”.

تحذير الحوثي يأتي بالتزامن مع عدة تصريحات من مراجع شيعية، في لبنان، وإيران، حذرت المملكة أيضاً من المساس بالنمر، الذي يعتبر “رمز” حراك مدينة القطيف الشيعية شرق السعودية.

يشار أن جماعة “الحوثي” سيطرت بالفعل مساء أمس الخميس على معبر “حرض” الحدودي مع المملكة العربية السعودية، وقامت السلطات اليمنية بتسليمهم محافظة “حجا” المحاذية للشريط الحدودي مع السعودية سلماً”.

وأعلن خطيب جمعة طهران المؤقت، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، أن “هذا الحكم بحق الشيخ النمر هو حكم ظالم ونابع عن جهل”، وقال إن “مسؤولي منظمات حقوق الإنسان ينتقدون إيران لإصدارها أحكام الإعدام بحق القتلة من المجرمين، ويعتبرون ذلك انتهاكا لحقوق الإنسان فيما يلتزمون الصمت إزاء حكم إعدام النظام السعودي بحق الشيخ النمر في موقف يرضي الإدارة الأميركية”.

وخاطب آية الله السيد أحمد خاتمي النظام السعودي بالقول إن هذه اللقمة ليست سائغة؛ فإعدام عالم الدين هذا سيترك تداعيات صعبة وخطيرة، و”ستكلفكم الثمن غاليا”، حسب الوكالة المقربة من الحرس الثوري الإيراني.

إلى ذلك انتقد خطيب الجمعة التصريحات الأخيرة السخيفة لوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، وقال إن “الفيصل اعتبر إيران جزءا من المشكلة وليس من الحل”. وأضاف أن “ما يدعو للغرابة أن الجميع يعلم أن دولارات النفط السعودي هي التي أوجدت زمرة داعش، فمن لا يعلم أن أي عملية إرهابية تقع في العالم الإسلامي تجري بدولارات نفطكم؟”.

وتساءل أيضا: “من لا يعلم أن خزائنكم القارونية هي التي تريق دماء المسلمين المظلومين؟”.

وقال خاتمي مخاطبا النظام السعودي: “الحقيقة أنكم لستم فقط جزءا من المشكلة بل كل المشكلة”.

وأضاف: “طبعا، إننا نتفهم بشكل كامل دواعي غضبكم، فإنكم أنفقتم مليارات الدولارات للإطاحة بالحكومة السورية ولكن بدون جدوى وأنفقتم ملايين الدولارات في العراق ولكنكم فشلتم”.

وفي الختام خاطب إمام جمعة طهران المؤقت النظام السعودي بالقول: “إنكم مساكين ومعقدين وتريدون تفريغ عقدكم بالتطاول على إيران الإسلام”، على حد زعمه.

وأشار في جانب آخر من خطبته إلى ذكرى تأسيس وزارة الأمن الإيرانية، وقال إن “هذه الوزارة قدمت منذ بدء تأسيسها خدمات كبيرة لنظام الجمهورية الإسلامية المقدس، وهي ترصد على الدوام التحركات الشيطانية لأعداء الثورة الإسلامية ونجحت في إحباط الكثير من المؤامرات في مهدها”.

وأوضح أن “عزل تيارات النفاق على الصعيد الأمني هو من ثمار نشاط كوادر وزارة الأمن الأعزاء، وأن اعتقال ريغي زعيم القتلة جنوب شرق البلاد هو من الأعمال الكبيرة لوزارة الأمن، كما أن التصدي للمواقع التي تثير الفرقة هي من حسنات هذه الوزارة”.

وفي ذات السياق شن خطيب الجمعة في مدينة النجف هجوما قاسيا على السعودية بسبب الحكم على النمر، واعتبر إمام جمعة النجف صدر الدين القبانجي، الجمعة، أن السلطات السعودية ارتكبت خطأ كبيراً بعد إصدارها حكم الإعدام بحق الشيخ نمر النمر، مشيراً إلى أن السعودية بهذا القرار “تحفر قبرها بيديها”، وفق موقع “السومرية نيوز” العراقي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.