ترهيب الطالبات المعتقلات في مصر.. بالثعابين!

0

اشتكت أسر عدد من المعتقلات في سجن القناطر بدلتا مصر، من انتشار ثعابين في عنابر طالبات الأزهر، وعدم مبالاة إدارة السجن بذلك. وحمّلت صفحة طلاب ضد الانقلاب إدارة السجن المسؤولية الكاملة عن سلامة الطالبات المعتقلات.
وكانت أم المعتقلتين آلاء وسارة محمد قالت على صفحتها على “فيسبوك”: إنها زارت ابنتيها أمس الأربعاء، وفوجئت بشكوى مخيفة ومزعجة عن وجود ثعابين في بعض العنابر، ومنها عنبر الموجود فيه عدد من طالبات الأزهر المعتقلات من داخل الجامعة، قائلة “بغض النظر عن الممنوعات والتحكمات أثناء الزيارة والتفتيش داخل السجن، فقد صبرنا وسكتنا على كل الانتهاكات، ولكن هل من المعقول السكوت على انتشار الثعابين في عنابر بناتنا”.
واستنكر المتحدث باسم طلاب ضد الانقلاب بجامعة الأزهر، محمود الأزهري، اعتداء الأمن الإداري أمس على طالبات ‫الأزهر بكلية الدراسات الإسلامية في الإسكندرية، ونزع حجاب إحدى الطالبات، مضيفا “لن نصمت على هذه الانتهاكات للطالبات؛ سواء من الأمن الإداري أو عناصر (فالكون) أو قوات الشرطة”، محذرا من الاستمرار في التعامل بالعقلية الأمنية مع الطالبات، لأنه سيؤدي إلى مزيد من التصعيد.
وكان شهود عيان عرضوا شهاداتهم عما حدث خلال عملية اقتحام الشرطة لحرم كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية أمس الأول، موضحين أن الشرطة تحرشت بالطالبات، بالأيدي والإشارات، وذلك خلال دخولها أحد المدرجات، وتم التعامل بشكل عنيف مع الطلبة وإجبارهم على الانبطاح أرضا، ثم السير أمام القوات رافعين الأيدي مثل أسرى الحرب.
ومن جانبها أدانت حركة “جامعة مستقلة” في بيان صحافي الإجراءات القمعية ضد الطلاب، وتولي شركة أمن خاصة حراسة وتأمين الجامعات، تمثل في الحقيقة الوجه الآخر للحرس الجامعي القديم.

واستنكر البيان الإصابات البالغة بالرصاص الحي والغاز والخرطوش لعشرات من الطلاب، في محاولة لإرهاب جموع الطلاب في جامعات مصر.
وأعلنت الحركة تضامنها مع الطلاب في معركتهم لنيل الحرية. وجاء في البيان: “إن مواجهة الفكر بالرصاص غباء؛ لأن كل صوت حر يسقط يوقظ ضمائر العشرات”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More