“حفتر”.. هزيمة تلو الأخرى والنتيجة انقلاب القبائل الليبية عليه بعد أن أيدته

0

أفادت مصادر من الثوار في مدينة بنغازي في الشرق ، بأن عددا من المقاتلة وصلت الأحد من مصر إلى المقاتلين للواء الليبي المنشق خليفة حفتر في القاعدة الجوية بنينا، شرق مدينة بنغازي.

ويأتي هذا الدعم في أعقاب الهجوم العنيف الذي يشنه مجلس شورى ثوار بنغازي على آخر معقل لمؤيدي حفتر في بنغازي وضواحيها.

وأسفر الهجوم في يومه الرابع عن مقتل أكثر من 100 مسلح وإصابة أكثر من 250 من القوات الموالية لحفتر.

وفي المقابل، سقط تسعة قتلى من ثوار بنغازي في هذه المعارك.

يذكر أن هذه الهزائم المتتالية وما ترتب عنها من خسائر في الأرواح بين صفوف القوات الموالية لحفتر، قد تسببت في تأليب عدد من ضده، منها قبيلة العواقير التي هبت لمساندته إثر إعلانه عن عملية “الكرامة”.

ويرى عددا من أعيان القبيلة أن حفتر يقود شبابهم إلى الموت في مغامرات عسكرية غير محسوبة.

وكانت قبيلة العواقير، وهي من أهم القبائل في مدينة بنغازي وضواحيها، قد طلبت من حفتر في وقت سابق الخروج من مناطقها بعدما تحالفت معه.

وفي السياق ذاته، فإن الهزائم المتكررة التي مني بها حفتر سببت له خلافات حادة في صفوف قواته، وصلت إلى درجة التمرد من قبل عدد من ضباطه، وأهم هؤلاء ونيس أبو خمادة؛ آمر القوات الخاصة بالجيش الليبي الذي سبق وأعلن تأييده لحفتر.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More