واللا العبري: إسرائيل رفضت اغتيال مشعل حفاظاً على العلاقات مع قطر

0

درس المجلس الوزارى المصغر “الكابنيت”، اغتيال رئيس المكتب السياسى لحركة حماس “خالد مشعل” خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، حسبما كشف موقع “واللا” العبري، اليوم الجمعة.

وأضاف الموقع العبري القريب من دوائر صنع القرار فى تل أبيب، أن هذا الاقتراح تقدم به كل من وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان ووزير الأمن موشيه يعلون، ووزير المالية مائير لبيد، لعدة أسباب منها عرقلة أى اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس بدافع من قطر.

وأوضح الموقع، أن الموساد قدم خطة مفصلة لعملية اغتيال مشعل داخل الأراضى القطرية، وكانت الخطة بين أيدى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو فى انتظار تصديقه لعملية اغتيال مشعل، لكن تم التراجع عنها فى اللحظات الأخيرة لعدة أسباب، منها أنه فى حالة اغتياله سيتم توجيه أصابع الاتهام لتل أبيب، وهذا يعنى تدهور العلاقات بين واشنطن وتل أبيب، حيث إن هناك علاقات قوية تربط واشنطن والدوحة التى ستكون مسرح عملية الاغتيال.

كما أن إسرائيل تعلم جيدا أن مشعل فى حماية الأمير القطرى تميم بن حمد الثانى، وهو يعنى تدهور فى العلاقات بين تل أبيب والدوحة، بعدما انتقل للعيش هناك فى عام 2012.

وكشف الموقع، أن الموساد قدم عدة طرق لاغتيال “مشعل” منها اصطياده عن طريق طائرة بدون طيار داخل الأراضى القطرية، أو اغتياله عن طريق عملاء مثل اغتيال محمود المبحوح فى دبى عام 2009، أو اغتياله عن طريق تفجير سيارته بعد خروجه صباحا للتريض.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More