داعية إخواني ينصح أعضاء جماعته: اخرجوا من معسكركم المغلق وصححوا مساركم

0

فجّر مقال جديد للداعية الإخوانى، راغب السرجاني، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعى بين صفوف أعضاء الجماعة، بسبب مطالبته للجماعة «بمراجعة مواقفها، والخروج من معسكرهم المغلق».

وحمل مقال السرجانى الذى جاء بعنوان «لكن لا تحبون النّاصحين» عتابا ونقدا لأعضاء الجماعة الذين شنوا هجوما شرسا على السرجانى عقب مقال له الأسبوع الماضى دعا خلاله إلى وقف التظاهر وضرورة التسليم بالأمر الواقع، داعيا إياهم إلى «طاعة الحاكم ولو كان ظالما»، على حد تعبيره.

وقال السرجانى فى مقاله الجديد عبر مدونته، أمس الأربعاء: «يتوتر كثير من الناس إذا تقدم لهم أحد بنصيحة خاصة إذا كانت النصيحة تدعوهم إلى تغيير مسار قضوا فيه فترة من عمرهم، ولو كانت فترة قصيرة»، متابعا: «لأنهم لا يحبون التغيير بشكل عام، أو يخافون منه، أو يكرهون اكتشاف أنهم كانوا على خطأ طوال هذه الفترة، فيدفعهم كل ذلك إلى رد النصيحة، بل والهجوم على الناصح، ولو كان أمينا».

وأضاف السرجانى فى مقاله الثانى الذى أغضب الإخوان، «لا تحرموا أنفسكم من خبرات الآخرين، ولا تحرقوا مراكبكم، داعيا أعضاء وقيادات الإخوان إلى التفكير فى النصائح»، قائلا: «تفكروا فى نصيحة المحبين لكم، واخرجوا من معسكركم المغلق، وراجعوا النصائح القديمة من هذا وذاك، لتعلموا صحة طريقكم من عدمه، وإياكم من التكبر عن تعديل المسار إن تبين لكم الخطأ فيه».

من جانبه رد القيادى الإخوانى، والأمين العام المساعد لحزب الحرية والعدالة، «المنحل» خالد محمد، المتواجد خارج مصر، على السرجانى، قائلا: «لست صالحا ولسنا قوم ثمود»، وتساءل عبر حسابه الرسمى على «فيسبوك»: «لماذا يظن البعض أنه نبى مرسل وأن رأيه هو الحق الذى لا نقاش فيه وأن على الجميع أن يعمل به وأن انتقاد رأيه أو عدم الأخذ به هو الكبر والازدراء للآخرين؟»

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More