اليمين الإسرائيلي يرحب بعرض السيسي دولة فلسطينية بسيناء

0

احتفت قيادات المتطرف، ونخبه الفكرية والدينية والثقافية، بالعرض الذي قدمه الرئيس المصري لرئيس السلطة الفلسطينية، والذي ينص على قبول مصر بإقامة في .

وقال وزير الاقتصاد نفتاي بنات الذي يرأس حزب “البيت اليهودي” اليميني الديني المتطرف، والذي يمثل المستوطنين اليهود في الضفة الغربية، أن مبادرة السيسي تضفي صدقية على مواقف اليمين في “إسرائيل” والتي تؤكد أنه بالإمكان حل الصراع مع الفلسطينيين دون التنازل عن الأراضي التي احتلت عام 1967.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء عن بنات، قوله إن مبادرة السيسي “تدلل على الواقع الجديد الذي يعيشه الشرق الأوسط حيث تنهار حقائق وتنهض وقائع جديدة. يتوجب استغلالها بشكل حاذق”.

ودعا بنات زملاءه في اليمين إلى الاعتماد على مبادرة السيسي في محاولة طرح مبادرات سياسية لحل الصراع، تبقي في يدي إسرائيل جميع الضفة الغربية والقدس.

وأثنى الوزير الليكودي المتطرف يغآل أردان بشدة على مبادرة السيسي، واصفًا إياها بـ “المبادرة التجديدية” التي يتوجب دفعها قدماً والبناء عليها.

ونقلت إذاعة الجيش الصهيوني صباح اليوم عن أردان قوله إن عرض السيسي يدلل على “تطرف” الفلسطينيين وعدم جديتهم في تحقيق تسوية سياسية للصراع.

وفي ذات السياق أثنى وزير العلوم الصهيوني، يعكوف بيري، بشدة على خطة “السيسي”، قائلا إن الخطة تكشف عن “كرم” كبير، مشددا على أن هذه الخطة تدلل على أن التحولات الإقليمية تصب في صالح إسرائيل.

فيما قالت صحيفة “يديعوت” في افتتاحيتها: “ها هي ذي بعد عشرين سنة من اتفاقات اوسلو وبعد 35 سنة من اتفاقات السلام مع مصر، توضع على الطاولة فكرة فيها الأمل للصادقين والصدّيقين وكل من بينهم. فيها أمل لا وعد”.

وعلى الرغم من ترحيبه بالخطة إلا إن الإذاعة العبرية صباح اليوم نقلت عن بيري تشكيكه في إمكانية نجاحها، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني لا يمكنه أن يسمح لأي قيادة بالموافقة على مثل هذا الطرح.

وعلى الرغم من نفي كل من القاهرة ورام الله للسبق الصحافي الذي كشفت عنه إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح أمس، إلا أن إيليت شاحر، المراسلة السياسية للإذاعة أكدت نبأ تقديم العرض المصري، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو وأركان ديوانه على علم تام ومُفصل بالعرض المصري.

وخلال برنامج “صباح الخير إسرائيل” الإخباري، الذي بثته الإذاعة صباح اليوم الثلاثاء، أشارت شاحر إلى أن صمت ديوان نتنياهو يدلل على أن إسرائيل كانت على علم بالعرض المصري، منوهة إلى أن الأمر تم من خلال تنسيق أميركي إسرائيلي مصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.