فيروس غامض يصيب الأطفال ويثير الهلع بأمريكا

0

حذَّرت مصادر أمريكية مسئولة من تفاقم خطر الفيروس المعوي الذي أصاب عددًا من في عدة ولايات، معتبرين أن تلك الإصابات ليست سوى رأس جبل الجليد، وسط توقعات بتفشي الإصابة حيث لم يتم بعد توفير لقاحات معالجة.
وطلبت عشر ولايات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية “سي دي سي”، التحقيق بشأن إصابات محتملة بفيروس “آي في-دي68” وهي: كولورادو، ونورث كارولاينا، وجورجيا، وأوهايو، وأيوا، والينوي، وميسوري، وكنساس، بجانب أوكلاهوما وكنتاكي.
وأصيب أكثر من 900 طفل، 450 منهم في مدينة تكساس، بأعراض المرض، تلقى ما لا يقل عن 60 منهم علاجات مكثفة بالمستشفيات وفقًا لـ”سي إن إن”.
وتتراوح أعراض المرض ما بين السعال، وصعوبة بالتنفس، وظهور طفح بالجلد وربما الإصابة بالحمى.
وقال مارك بالانش – المختص في علم الفيروسات في “سي دي سي” -: إن التقارير بشأن الأعداد الاستثنائية لمن أدخلوا المستشفيات “مجرد غيض من فيض فيما بتعلق بالإصابات الحادة”، مضيفًا: “بدأنا النظر فيها ومازلنا لا نعرف كل الأجوبة”.
ويشار إلى أن الفيروس المعوي، وتتشابه أعراضه لحد كبير مع أعراض الإصابة ببرد شديد، مرض شائع تصل ذروة الإصابة به في شهر سبتمبر/ أيلول، على نقيض فيروس “أي في-دي68″، الذي ظهر للمرة الأولى بأمريكا في ستينيات القرن الماضي، وأصيب به أقل من مائة شخص، منذ ذلك الوقت.
ولا تتوفر أي لقاحات أو علاجات للفيروس الذي زج بأكثر من 30 طفلًا بمستشفيات كنساس، في يوم واحد، نقل 15 في المائة منهم إلى العناية المركزة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.