الوزراء العرب أنهوا جميع خلافاتهم.. وتبقى الخلاف حول مكتب الجامعة في تركيا!

0

اثار الحديث بين وزراء الخارجية العرب الأحد بالقاهرة، خلال الجلسة المغلقة الأولى لهم، خلافات شديدة بشأن مكاتب الجامعة العربية في عدد من العواصم الإقليمية والدولية، ولا سيما في العاصمة التركية أنقرة، في ضوء مذكرة السعودية التي تطالب بإغلاق بعض مكاتب البعثات في الخارج، لترشيد العمل العربي المشترك – بحسب المصدر .

وقال المصدر، إن وزراء الخارجية منقسمون بصفة خاصة حول مكتب الجامعة في تركيا، وأضاف أن فريقًا من الوزراء يرى أن الإبقاء على مكتب الجامعة في أنقرة ضرورة تفرضها التحديات الإقليمية، وخاصة أن هناك تعاونا تركيًا عربيًا، وارتباطا تاريخيا وثيقا بين الطرفين، فيما يرى الفريق الآخر أن تركيا تتبنى سياسة ليست في صالح الأمن القومي العربي.

وأشار المصدر إلى أنه على الرغم من ذلك فإن هناك اتجاها للإبقاء على مكاتب الجامعة، في عواصم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، وعدد من الدول الإفريقية والأوروبية، التي بها منظمات إقليمية ودولية مثل أديس أبابا.

ورجح المصدر إرجاء اتخاذ قرار بشأن مكاتب الجامعة في الخارج، على أن يقرر وزراء الخارجية العرب تشكيل لجنة استشارية، لم يحدد مستواها بعد، لتقييم جدوى هذه المكاتب ورفع توصيات بشأنها لمجلس الجامعة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More