يديعوت: هكذا أخفوا عن غوغل أن الصحفي الذي نحرته داعش إسرائيلي

0

كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية في عددها الصادر صباح اليوم أن أكثر من 150 شخصاً، يتحدثون عشرين لغةً، عملوا على مدار الساعة من أجل محو أي ذكر لجنسية الصحفي ستيفين ستلوف الإسرائيلية، بعد أن خطفه تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام.

ونجج هولاء الأشخاص الذين لم تحدد الصحيفة إذا ما كانوا من المخابرات الإسرائيلية أم أشخاصٌ عاديون بمحو أي أثرٍ في شبكة الإنترنت قد يستنج منه تنظيم الدولة الإسلامية أنه ستفين إسرائيلي.

وقال دانيل إزيكستون أن ستيفن كان زميل لسيتفين منذ 2005 وحتى 2008 في دراسة تخصص “صراعات وأمن وإرهاب” في معهد هرتلسيا متعدد الأغراض الذي يدرس فيه عدد كبير من ضباط جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وتم محو كل تقارير ستفين في صحيفة جروزيلم بوست وفي مجلات أخرى، بالاضافة الى كل نشاطاته على فيسبوك أو توتير

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.