واشنطن تبدي رفضها لمبادرة عباس وتطلب وقتًا للتشاور

0

ذكرت مصادر لصحيفة “القدس” المحلية الخميس أن الولايات المتحدة أبدت رفضها لمبادرة الرئيس محمود عباس التي حملها وفد فلسطيني رفيع إلى واشنطن لعرضها والتشاور بشأنها مع الجانب الأميركي.

وأشارت إلى أن الوفد الفلسطيني الذي يضم كبير المفاوضين صائب عريقات، ومدير المخابرات ماجد فرج، يواصل التشاور مع المسؤولين الأمريكيين من أجل طرح مبادرة الرئيس عباس بخصوص تحريك عملية التسوية وفق جدول زمني لإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة رفضت هذه المبادرة، وأبدت معارضتها لما وصفته بـ”الخطوات الاحادية” لكنها طلبت مزيدا من الوقت للتشاور.

وكان الوفد الفلسطيني التقى أمس الأربعاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وعدد من المسؤولين الأمريكيين وسيواصل لقاءاته اليوم الخميس قبل أن يعود إلى رام الله لاطلاع الرئيس عباس على نتائج الزيارة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من الرئاسة الفلسطينية قولها: إن “الوفد الفلسطيني أطلع الأمريكيين على المبادرة التي يرغب الرئيس عباس إعادة تحريك عملية السلام على أساسها”.

ووفقا للمصادر فإن الجانب الامريكي رفض أي “خطوات أحادية” من قبل الفلسطينيين والإسرائيليين، ودعا إلى الحوار بين الجانبين لحل الخلافات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More