مصر لإسرائيل: حماس لن تنحني لأنكم لم تضربوها بقوة كافية تجبرها على الخضوع

0

زعم موقع “ديبكا” الاستخباري الإسرائيلي أن القاهرة بعثت برسالة سرية إلى القدس ليلة السبت 9 أغسطس قائلة إن مصر لم تتمكن من جر حماس إلى أي حل وسط: “لأنكم [إسرائيل وجيش الدفاع الإسرائيلي] لم تضربوهم بقوة كافية لردعهم”.

وبالتالي، لم يكن هنا داعٍ لإرسال مبعوثين إسرائيليين للتفاوض مرة أخرى إلى العاصمة المصرية لإجراء مفاوضات على وقف إطلاق نار دائم، وفقا لتقرير “ديبكا”.

ولهذا، استنادا للتقرير، ألغى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سفرهم إلى القاهرة بعد فهم محتوى الرسالة: مبادرة وقف إطلاق النار المصرية التي اقترحها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لن تذهب بعيدا حتى تضرب القوات الإسرائيلية الجناح العسكري لحركة حماس، كتائب القسام، بقوة كافية لحملهم على الخضوع.

وأفاد تقرير “ديبكا” أنه بحلول صباح الأحد، 10 أغسطس، انتهت فترة الراحة القصيرة، التي استغرقت 72 ساعة، بلا أي تقدم يُذكر في المفاوضات، وبهذا انحدر المأزق الدبلوماسي في القاهرة إلى فراغ دبلوماسي.

من الأسبوع الأول لعملية الجيش الإسرائيلي البرية في قطاع غزة، وفقا للتقرير، تلمس قادة إسرائيل طريقهم للخروج من مأزق الحرب.

وكان رئيس الوزراء ووزير الدفاع، موشيه يعلون، يعولان على وقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة، التي انتهت صباح الجمعة الماضية، باعتباره فرصة لإحداث صدمة في قادة حماس من خلال معاينتهم لحجم الدمار في غزة، ويرفعون بهذا الراية البيضاء أو هكذا كانوا يأملون.

ولكن بدلا من ذلك، يقول التقرير، قفز قادة حماس سريعا على الأنقاض واستعرضوا صور الدمار من غزة أمام العالم وصوروا أنفسهم على أنهم ضحايا “الصهيونية” الوحشية.

وعلى هذا، يبدو الآن نتنياهو ويعلون في حيرة من أمرهم.

خدمة العصر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More