وزير صهيوني: أمامنا خياران في قطاع غزة لا ثالث لهما

0

أكد وزير الاستخبارات الصهيوني “” عصر اليوم السبت، أن الكيان الصهيوني يقف الآن على “مفترق طرق” فيما يتعلق بالمعركة على جبهة قطاع .
وقال شتاينتس إن “ أمامها خياران فإما الذهاب نحو التصعيد بما في ذلك احتمال احتلال قطاع غزة لعدة أسابيع أو أشهر، أو الذهاب نحو تسوية”.
وأضاف في تصريحات صحفية أن “الأمور ستتضح خلال يومين إلى ثلاثة أيام وفي حال عدم وجود صيغة تسوية مقبولة فستذهب إسرائيل نحو تصعيد أكبر من ناحية جوية وبرية”، ولا يستبعد شتاينتس أن يشمل التصعيد ضد غزة دخولاً برياً موسعاً للقطاع لاحتلاله.
وانتهت أمس تهدئة مؤقتة استمرت 72 ساعة بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال في قطاع غزة جرى بعدها استئناف إطلاق صواريخ باتجاه الكيان الصهيوني، مع الاستمرار في مفاوضات غير مباشرة في القاهرة لإعلان اتفاق دائم للتهدئة.
وكان مصدر سياسي صهيوني قد أعلن أن الوفد الصهيوني لا ينوي الذهاب إلى القاهرة مساء اليوم وأنه لن يفاوض على وقع إطلاق الصواريخ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.