تقرير: واشنطن تدعم إسرائيل في مراقبة ورصد أهداف فلسطينيين

0

كشفت تقرير صحفي أن الاستخبارات الأمريكية تدعم منذ سنوات نظيرتها “الإسرائيلية” في رصد أهداف فلسطينية، مستندًا إلى وثائق سربها موظف الاستخبارات الأمريكي السابق إدوارد سنودن.
التقرير كتبه الصحفي الأمريكي غلين غرينوالد الذي في الفترة بين آب/ أغسطس 2012 وتشرين أول/ أكتوبر 2013 لدى صحيفة غارديان الأمريكية التي تنشر إلكترونيا فقط، وهو محام أيضا.
واتهم غرينوالد الحكومة الأمريكية وحلفاءها بالمشاركة في الهجمات “الإسرائيلية” بالشرق الأوسط، وكتب اليوم الاثنين على بوابة “ذا إنترسيبت” الإلكترونية أن تسريبات موظف الاستخبارات الأمريكي السابق إدوارد سنودن أظهرت أن وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس إيه) تدعم نظيرتها الإسرائيلية (آي إس إن يو) بشدة منذ سنوات في مراقبة ورصد أهداف فلسطينيين.
وأضاف غرينوالد: “في حالات كثيرة تعاونت (إن إس إيه) و(آي إس إن يو) مع جهازي الاستخبارات البريطاني والكندي (جي سي إتش كيو) و(سي إس إي سي)”، موضحا أن من بين الأمور التي تم التعاون فيها تسديد مدفوعات مقنعة لعملاء “إسرائيليين”.
ورغم أن التقرير لا يشير بشكل مباشر للاعتداءات الإسرائيلية الحالية على قطاع غزة إلا أن غرينوالد كتب يقول: “التسريبات الجديدة لسنودن توضح حقيقة أن العدوان الإسرائيلي ما كان ممكنا بدون دعم متواصل وسخي وحماية من الحكومة الأمريكية التي لا يمكن اعتبارها طرفا محايدا ووسيطا للسلام في تلك الهجمات”.
وقال الصحفي إن كلا من وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس إيه) ووكالة الاستخبارات البريطانية (جي إتش سي كيو) رفضتا الرد على استفساراته بهذا الشأن.
كما وجه غرينوالد انتقادات شديدة لوسائل الإعلام الأمريكية وقال إنها تتصرف “وكأن الاعتداءات الإسرائيلية ليس لها علاقة ببلدهم”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More