90 اصابة بالرصاص الحي في مواجهات مع الاحتلال بالخليل

0

الخليل – معا – اصيب ما يزيد عن 90 شابا بالرصاص الحي، في الاجزاء السفلية من أجسادهم، بينهم 3 اصابات وصفت بالخطيرة، كما اصيب عدد آخر بالرصاص المطاطي، وعشرات بحالات الاختناق، في الموجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل ظهر اليوم الجمعة.
هاجم المئات من الشبان الغاضبون، النقطة العسكرية الاسرائيلية المتمركزة على مدخل شارع الشهداء وسط الخليل، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة وبعض الالعاب النارية.
وقال مدير مستشفى الخليل الحكومي الدكتور وليد زلوم، لمراسل معا في الخليل، بان عدد الاصابات التي دخلت قسم الطوارئ في المستشفى زادت عن 90 اصابة بالرصاص الحي، بينهم حالات خطرة والبقية اصابتهم متوسطة، كما تم علاج بعض اصابات الشبان بالرصاص المطاطي.

وذكر شهود عيان لـ معا، بأن جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص الحي باتجاه الشبان من خلال بنادق كاتمة للصوت، حيث اصيب العشرات بالرصاص في الفخد والأرجل، وتم نقلهم بواسطة سيارات الاسعاف وسيارات خاصة الى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج.
هذا وخرج نحو 50 ألف مواطن في الخليل، بمسيرة تضامن ودعم واسناد لقطاع غزة، تنديداً بالعدوان والمجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق السكان المدنيين في قطاع غزة، وتنديداً بالصمت العربي والدولي تجاه ذلك.

وانطلقت المسيرة التي دعت اليها القوى الوطنية والاسلامية في محافظة الخليل، بعد صلاة الجمعة من مسجد الحسين بن علي باتجاه منطقة منطقة باب الزاوية وسط الخليل.
وردد المشاركون بالمسيرة شعارت تطالب المقاومة الفلسطينية، بالرد على مجازر الاحتلال بحق المدنيين العُزل في قطاع غزة، كما ورفعوا العلم الفلسطيني ورايات الفصائل الفلسطينية.

وقال الناشط هشام الشرباتي منسق لجنة الدفاع عن الخليل، ان حجم العدوان الإسرائيلي والجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا، تستدعي مواصلة العمل المثابر لتصعيد الهبة وتطوير الشعبية وكل أشكال الدعم والإسناد لشعبنا في مواجهة العدوان، وإعادة الاعتبار للنضال والدور الشعبي وقيم التحرر الوطني في الصراع مع الاحتلال، وهو الأمر الذي يتطلب إرادة سياسية صلبة وموحدة وبرنامج نضالي بمستوى تضحيات شعبنا وتطلعاته الوطنية المشروعة، بعيداً عن كل ما هو فئوي وأية أجندات سياسية فكرية خارجية.
ومن جانبه قال محمد برهان البكري القيادي في حركة فتح في محافظة الخليل، ان العدوان الإسرائيلي يستهدف المشروع الوطني برمته وكافة مكتسبات شعبنا، مؤكداً ان ذلك لن ينل من إرادة هذا الشعب وتصميمه على مواجهة ومقاومة هذا العدوان وجرائمه وإفشال أهدافه السياسية، مشيراً ان أطرافاً خارجية تحاول استغلال الدم الفلسطيني لتحقيق غايات سياسية خاصة بها على حساب وحدة شعبنا ووحدة أراضيه ومصالحه الوطنية العليا. وأكد البكري ان مظاهرة اليوم في الخليل تأتي ضمن عديد الفعاليات للقوى الوطنية في إطار تأكيد وحدتنا الوطنية ومشاركتنا شعبنا الصامد في غزة هاشم.

 

وقالت عفاف غطاشة عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، أن العدوان الإسرائيلي على غزة وصمود المقاومة وجماهير شعبنا، يؤكد الحاجة إلى تعزيز وحدة الخطاب السياسي الفلسطيني ومتطلبات التعامل مع الوضع الراهن والمستقبلي، بما يضمن وقف العدوان وفك الحصار وإنهاء الاحتلال. وأكدت ان شعبنا الذي عبر عن وحدة موقفه ونضاله ضد الاحتلال في كافة أماكن تواجده، يتطلع إلى تحقيق ذلك والى ضرورة إنخراط كافة القوى السياسية والاجتماعية في تعزيز الكفاح الوطني في مواجهة الاحتلال وعدوانه وممارساته في كل الوطن.
وأكد الناشط عنان دعنا، ان عدوان الاحتلال والمجازرة البشعة بحق شعبنا في قطاع غزة، ترتقي إلى مستوى جرائم النازية وأكثر من ذلك، وهي مجاز تستهدف النيل من إرادة الكل الفلسطيني وحقوقه المشروعة، مشيرا ان الشعب وقضيته الوطنية تتعرض للتصفية المباشرة، ما يستدعي تعزيز وحدة وتلاحم الكل الوطني الفلسطينية، والانسجام مع المصالح العليا لشعبنا. وأكد دعنا ان الخليل بفعل قواها الوطنية وفعالياتها الشعبية ستواصل هبتها مع كل الوطن حتى كنس الاحتلال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More