المحامية المصرية ماهينور من محبسها: النظام من يطلب العفو..وليس نحن!

0

في رسالة لها من محبسها، نقلها المحامي محمد رمضان، قالت ، المحبوسة بسجن دمنهور على ذمة حكم في قضية تظاهر بدون تصريح، إنها ترفض أي نوع من أنواع العفو، معللة موقفها بأن النظام ” هوا اللي يطلب العفو من الجماهير”، مضيفةً “أنا مش هخرج من السجن إلا لما يتلغي قانون التظاهر”.
وتقول المصري في رسالتها إن ذكرى خالد سعيد، شهيد التعذيب وأيقونة الثورة المصرية، مرّت دون إحياء لها، وأضافت “تم تنصيب رجل من رجال مبارك لحكم البلاد، راجل بيقول إنه حيجيب حق الشهداء ومع ذلك حاطط آلاف من المظاليم في السجون”.
وتابعت ماهينور ” لغاية ما ييجي حق الشهداء الثورة مستمرة”.
وأعربت المصري عن حماسها لإكمال الدفاع عن مبادئها قائلةً “حتى لو اتأيد حكم الحبس عليا حتى لو أخدت حكم حبس جديد في قضية أحداث قسم الرمل واللي جلستها يوم 16 يونيو فبرضه حانكمل، وعلى فكرة تضحايتنا لا تعتبر تضحيات بالمقارنة بآلام واوجاع الشعب الفقير”.
وأكدّت أن العنبر الذي تقضي فيه عقوبتها، عنبر الأموال العامة، ” مش زي ما احنا فاكرينه للمجرمين والفاسدين الكبار، وانه مخصص للغلابة المسجونين علشان إيصالات أمانة واللي مش لاقيين ياكلوا”، مضيفةً “علشان كده نظام زي ده مش حايصمد كتير”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.