رئيس التشيك يرقض الاعتذار: “الأيديولوجية الإسلامية” مرتبطة بالعنف والإعتذار عن ذلك يعد كفرا

0

رفض الرئيس التشيكي ميلوس زيمان الاعتذار عن تصريحاته التي قال فيها إن “الأيديولوجية الإسلامية” مرتبطة بالعنف.

وذكر راديو براغ أن المتحدث باسم زيمان نقل عنه اليوم الثلاثاء رفضه الاعتذار، وذلك بعد أن دعته منظمة التعاون الإسلامي إلى التراجع عن تصريحه ذلك.

ورد زيمان على دعوة المنظمة بالزعم أنه استقى هذا التصريح من نصوص إسلامية، معلقا بقوله إن الاعتذار عن الاقتباس من نصوص إسلامية هو ما يعتبر “كفرا”.

كان الرئيس التشيكي، أدلى بهذا التصريح خلال زيارته لإسرائيل الشهر الماضي، في سياق تعليقه على الهجوم الذي استهدف المتحف اليهودي في بروكسل، حيث قال حينها إن الأيديولوجية الإسلامية هي الدافع وراء مثل هذا العنف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More