زوجان أمريكيان صاحا “هذه ثورة”وقتلا 3 أشخاص ثم انتحرا

0

 في واحدة من الجرائم الغريبة، أقدم زوجان أمريكيان على قتل ثلاثة أشخاص بينهما شرطيان، في ، قبل أن تقتل الزوجة شريكها وتبادر بالانتحار بإطلاق النار على نفسها.

وقتل الزوجان رجلي شرطة داخل مطعم بيتزا بالمدينة قبل أن يتجها إلى منطقة مخصصة لإيقاف السيارات وأرديا الضحية الثالثة قتيلا.

وأفاد شهود عيان بأن صاحا “هذه ثورة” وبدأ في إطلاق النار، ووصف أحدهم المشهد قائلا: دخل الرجل، ومر أمام رجلي الشرطة، كانا يتناولان الغذاء، عندما استدار وأطلق النار مباشرة عليهما”.

وقال مساعد الشريف، كيفن ماكماهيل، للصحفيين: إن الزوجين جمعا سلاح وذخيرة الضابطين، وقالا ما معناه بأن “هذه ثورة”.

وعقب ذلك، أطلقت الزوجة الرصاص على شريكها ثم انتحرت عندما أطبقت الشرطة الحصار عليهما.

وقال مصدر أمني لشبكة سي ان ان: إن الزوجين لهما “معتقدات متشددة” تجاه قوات الأمن، ولم يكشف عن هويتهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.