أسرار انفصال محمد منير بعد أسابيع من زواجه

0

للمرة الثانية.. يفاجئ نجم الأغنية العربية الكينج ، جمهوره فى أقل من 50 يوما، فى المرة الأولى حينما أعلن عن زواجه من فتاة من خارج الوسط الفنى من أصل نوبى تعيش بالعاصمة الفرنسية باريس، تدعى “داليا محمد يوسف”، حيث تعرف عليها صدفة عن طريق أحد الأصدقاء المشتركين بينهما، وعلى الفور دارت بينهما قصة حب سريعة لم تستغرق أسابيع، حتى أعلن منير عن نيته فى الزواج منها، وفضل الكينج حضور أقاربه فقط وهو نفس الوضع بالنسبة لأسرة عروسته، فلم يرغب فى حضور أحد من أصدقائه من داخل أو خارج الوسط الفنى.

 

ما لبث الكينج إلا أن فاجأ جمهوره مرة أخرى، وفق موقع “اليوم السابع”  ولكن هذه المرة بانفصاله عن زوجته بعد مرور أسابيع قليلة على زواجه، حيث علم “اليوم السابع”، من مصدر مقرب من الكينج محمد منير، أن الانفصال تم فى هدوء منذ 15يوما، وفضل منير عدم الإفصاح عن سبب الانفصال، حيث علق قائلا: “هذه أمور شخصية أحب أن أحتفظ بها لنفسى”، خاصة وأن البلاد بأكملها مشغولة بتطورات الوضع السياسى والانتخابات الرئاسية والرئيس الجديد.

 

وأضاف المصدر، أن سبب الانفصال جاء لاختلاف الكينج وزوجته فى العديد من الأمور ووجهات النظر، فيما بينهما، حيث بدأت المشكلات تتزايد بدءا من الأسبوع الثانى من زواجهما، حتى رأى الكينج أن الحل الوحيد هو الانفصال، وإن كانت هذه المشاكل أتت بسبب فارق السن بين الاثنين، فضلا عن ثقافة زوجته والتى قضت عمرها بأكمله بين لندن وباريس.

 

على الرغم من أن انفصال الكينج تم منذ أكثر من 15 يوما، إلا أن هذا الخبر ظل سريا، فقد شدد منير على المحيطين به بعدم الإفصاح عنه، إلا أن السر تسرب حينما اجتمع مع عدد من أصدقائه المقربين داخل الوسط الفنى فى حفل تنصيب المشير عبد الفتاح السيسى رئيسا أمس، وحينما سألوه عن زوجته، أبلغهم بانفصاله، حتى أصبح هذا الخبر هو نميمة بعض المقربين من الكينج، منذ أمس وبعد إعلانه للخبر.

 

على الجانب الآخر، يواصل منير التحضير لألبومه الجديد، مع عدد من الشعراء والملحنين، حيث يواصل حاليا اختيار أغانيه الجديدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.