300 ألف ريال فقط لسعودي أصيب بالإيدز بواسطة دم ملوث

0

حصل شاب سعودي الإثنين على حكم قضائي يلزم إحدى مستشفيات المملكة بدفع تعويض مادي له قيمته 300 ألف ريال، بعد أن أصيب بفيروس عن طريق نقل دم ملوث داخل المستشفى.

 

وأصيب الشاب الذي يبلغ من العمر الآن 38 عاماً، بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) عندما كان يعالج في أحد المستشفيات الجامعية من مرض الهيموفيليا (الناعور)، وعمره آنذاك ثماني سنوات.

 

لكن القضية لم تنكشف إلا بعد 15 عاماً عندما ظهرت أعراض الإصابة بالمرض لدى الشاب وتعترف المستشفى بخطئها، وتنتقل القضية إلى المحاكم.

 

وقضى ديوان المظالم في العاصمة الرياض بتعويض المريض بمبلغ 300 ألف ريال، وبكى الشاب لذي كان حاضراً للجلسة عند النطق بالحكم.

 

وقال المحامي زبن العتيبي الذي يترافع عن المريض، إن مبلغ التعويض زهيد مقارنة بحجم المعاناة والأضرار النفسية والجسدية التي لحقت بالشاب، وأنه يرفض الحكم ويطالب وزير العدل النظر في القضية، وتشكيل فريق قضاة ينصف المريض الذي ضاع عمره بلا ذنب ولم يعش حياته مثل أقرانه.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.