لماذا يخشى غالبية الرجال من الزواج؟!

0

أجري باحثون برازيليون دراسة علي عينة من رجال الإنترنت أثبتت هذه الدراسة أن 60% من الرجال يخشون بينما 40% فقط ليست لديهم أي مخاوف بل ويفكرون في الزواج لتلبية مطالبهم من حيث الاحترام والاستقرار والوفاء.

 

وقد أوردت الدراسة 10 أسباب رئيسية تجعل 60% من الرجال يخشون الزواج:

 

أولاً: اعتبار الزواج زنزانة أبدية: هؤلاء الرجال يعتبرون الزواج بمثابة زنزانة معتمة سيقضي فيها كل سنوات عمره من دون أن يستطيع الخروج.

 

ثانياً: أنهم سيتخلون عن حلم التنقل بين النساء: فبعض الرجال يفضلون حتي سن متقدمة في العمر، ربما يصل إلي الثامنة والأربعين، حب الانتقال من امرأة إلي أخرى؛ لاكتشاف الجديد في عالم النساء من الناحية الحميمية أوالنفسية؛ لأن المرأة بالنسبة لهم لغز يريدون فك خيوطه.

 

ثالثاً: الخوف من حب امرأة أخري غير الزوجة: أوضحت الدراسة أن نسبة كبيرة من هؤلاء الرجال يخشون من أن يقعوا في حب امرأة أخري بعد الزواج، وهذا قد يتسبب في دمارهم. فهم ربما لا يستطيعون بسبب الأولاد، أوالأهل أولظروف لا تسمح بذلك.

 

رابعاً: الخوف من الطلاق بعد الزواج: هذا بسبب وجود أولاد وقد تعددت آراء المشاركين في ذلك، فهناك من قال إنه لا يريد الزواج لعدم إنجاب الأطفال؛ لأنه يخشي من الطلاق فيما بعد، فتقع كارثة بحق الأولاد الذين لا ذنب لهم في مشاكل الأبوين. ووصف مثل هؤلاء الرجال هذه الحجة بأنها دافع قوي للتهرب من الزواج.

 

خامساً: الخوف من تقاسم الثروة مع الزوجة بعد الطلاق: ففي المجتمعات الغربية والأميركية اللاتينية الطلاق يعني تقسيم الثروة إلي نصفين أحدهما يذهب للمرأة، والنصف الآخر يذهب للرجل. ومن أكدوا علي هذه الناحية أكثر هم الرجال الذين يملكون ثروة كبيرة. فهم يريدون إما البقاء عازبين أوالزواج من نساء أغني منهم بكثير.

 

سادساً: فقدان المكانة المرموقة: أشار بعض الرجال الذين يحتلون مناصب رفيعة ومرموقة في بعض الوظائف إلي أنهم يخشون من أن يتسبب الزواج في فقدان هذه المكانة المرموقة إذا اتبع نظاماً قاسياً تضعه له الزوجة من حيث الخروج والوصول إلي المنزل في ساعات محددة.

 

سابعاً: الخوف من الملل والروتين: أشارت الدراسة إلي أن كثيراً من الرجال الذين شملتهم الإحصائية أكدوا أن أكره شيء عندهم في الحياة هوالشعور بالملل والروتين، مؤكدين أن الزواج يمكن أن يجلب الحالتين. وأوضحوا أنه ليست هناك أي متعة عندما تتحول الحياة إلي روتين وملل قاتل.

 

ثامناً:- قضية التنازلات: من المعروف، علي حد قول الدراسة، أن الزواج قد يتضمن تقديم طرفي العلاقة الزوجية تنازلات؛ لكي يكون هناك توازن والتزام في الزواج إلا أن رجالاً كثيرين لا يحبون تقديم التنازلات بشأن أمور كثيرة مثل حرية الحركة، والسفر والخروج مع الأصدقاء.

 

تاسعاً: الخوف من الملل في العلاقة الحميمة: قالت الدراسة إن رجالاً كثيرين أبدوا أيضاً مخاوف من أن تتحول الممارسة الحميمية بين الزوجين إلي روتين. فمن المعروف أن غالبية النساء لا تصيبهن هذه الحالة بينما ذلك يعتبر شائعاً بين صفوف كثير من الرجال.

 

عاشراً: اتباع قواعد اجتماعية تخص المتزوجين: كشف عدد كبير من الرجال الذين شملتهم الإحصائية أنهم لا يحبون اتباع قواعد مملة يمليها المجتمع عليهم بسبب الزواج.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.