“6 إبريل”: المشاركة بانتخابات الرئاسة لم تتجاوز 9%

0

قال عضو المكتب السياسي لحركة “” محمد مصطفى إن حركته لديها تقارير تؤكد أن المشاركة بانتخابات الرئاسة لم تتجاوز 9% .

وأضاف مصطفى في تصريحات لقناة “الجزيرة” أن حركة تمرد وغيرها من الأحزاب المؤيدة للمشير عبد الفتاح السيسي “لا وجود لها في الشارع”، موضحا أن عملية التعبئة الإعلامية, التي تمت خلال الأسابيع الماضية, لم تجد نفعًا مع المصريين.

وخلص عضو “6 إبريل” إلى أن ما جرى أسوأ من أن يوصف بـ”الاستفتاء”، ويؤكد أن مقبلة على “حكم قمعي”.

وعكست الانتخابات الرئاسية عزوفا ملحوظًا من المصريين عن الإدلاء بأصواتهم فيها، الأمر الذي أرجعه البعض إلى شعور غالبية المصريين بأن النتيجة محسومة سلفًا لصالح المشير عبد الفتاح السيسي، في وقت أرجعه آخرون إلى عدم قدرة الأحزاب وحملات المرشحين على حشد الناخبين، وفسر فريق ثالث العزوف بفقدان المصريين الثقة في العملية الانتخابية برمتها.

وما إن تحدثت وسائل الإعلام المحلية والدولية عن قلة أعداد المصوتين، حتى تبادلت حملة السيسي وحزب النور السلفي الاتهامات بـ”الخيانة” تارة، والفشل في الحشد تارة أخرى.

وبادرت حملة السيسي باتهام حزب النور بعدم المشاركة الفعالة في الانتخابات الرئاسية، و”الاكتفاء” بإهداء لافتات تأييد للمشير دون حشد أعضائه للتصويت، وقالت :”إن قيادات النور يساندون السيسي في العلن ويدعمون دعوات الإخوان للمقاطعة في السر”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.