فضيحة تهز اليمن: تسجيلات جنسية مسربة لمسؤولين كبار

0

ينشغل اليمنيون في تداول الأخبار بشأن فضيحة جنسية تطال عدداً من المسؤولين الحكوميين البارزين حيث ظهروا في تسجيلات فيديو تم العثور عليها مع اربع فتيات تبين أنهن “بائعات هوى” ومارسن الجنس مع هؤلاء المسؤولين.

 

وقال موقع “اسرار عربية” أن اثنين على الاقل من أقارب الرئيس المخلوع من بين المتورطين في الفضيحة وظهروا في تسجيلات الفيديو التي يجري العمل حالياً على محاصرتها ومنع تسربها على الانترنت، فيما حاول مراسل “أسرار عربية” في التأكد مما اذا كان أحد أبناء الرئيس المخلوع تحديداً من بين المتورطين أن مجرد اثنين من أقربائه لكنه لم يتسن التأكد من ذلك، وأبقت المصادر كلا الخيارين مفتوحين.

 

وفي التفاصيل التي نشرتها الصحف اليمنية فإن الفتيات الأربعة وتتراوح أعمارهن بين 20 و22 عاماً استقللن سيارة أجرة فأوقفتهن دورية الشرطة بمحافظة الحديدة، وبتفتيش حقائبهن تم العثور على 500 أسطوانة مدون عليها أسماء مسؤولين، الأمر الذي أثار شكوك الشرطة التي عرضت “السيديهات” وكانت المفاجأة الكبرى حيث تحتوي الاسطوانات على مقاطع فيديو وصور لمسؤولين حكوميين وقادة أمنيين كبار في أوضاع جنسية فاضحة.

 

وذكرت مصادر بشرطة محافظة الحديدة أنها عثرت في “حقائب” الفتيات على 500 مقطع فيديو لمسؤولين حكوميين وقادة أمنيين كبار في أوضاع فاضحة، كما كشفت الشرطة أن عدداً من القادة الأمنيين مارسوا ضغوطاً على الأمن لإطلاق سراح الفتيات.

 

وخلال التحقيق كشفت الفتيات أسماء بعض المسؤولين الذين تعذر نشر أسمائهم لحساسية وضعهم، كما اعترفن بأنهن أرسلن إلى الحديدة لمقابلة مسؤولين وممارسة الجنس معهم لمدة شهر كامل.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.