فايننشيال تايمز: عكاشة يهدد بخلع ملابسه بسبب ضعف التصويت.. شاهد

0

تحت عنوان “انخفاض نسبة الحضور الانتخابي في انتخابات الرئاسة تقلق أنصار السيسي”، تطرقت صحيفة فايننشيال تايمز البريطانية إلى ردود فعل إعلاميين مصريين  في أعقاب المشاركة التصويتية الضعيفة.

وأبرزت استعداد مالك قناة الفراعين توفيق  عكاشة لتقبيل أرجل المشاهدين في حالة تصويتهم في انتخابات الرئاسة، وركزت على قوله: ” أقلع هدومي مثلا وأطلع على الهوا من غير هدوم؟”.

كما أشارت إلى دعوة الإعلامي محمد شردي، مقدم البرامج بفضائية المحور الخاصة،  “المناصرة للسيسي”، للناخبين صباح اليوم الثلاثاء بالاستيقاظ والذهاب إلى التصويت.

ولفتت إلى ادعاء أحد ضيوف التلفزيون الحكومي بأن الذين لم يصوتوا يسعون لإحداث فوضى في الوطن، بما يعد تصرفا غير قانوني، كما قال مقدم ذات البرنامج إن من يقاطع التصويت سيتعرض لغرامة.

وتابعت: “إبراهيم محلب، رئيس وزراء مصر، أعلن الثلاثاء عطلة رسمية لكافة الموظفين الحكوميين، وحث الشركات الخاصة على السماح لللناخبين بالتصويت”.

كما أشارت الصحيفة إلى قرار لجنة الانتخابات بمد التصويت حتى العاشرة مساء الثلاثاء، بالإضافة إلى عطلة البورصة المصرية، وكتبت الصحيفة ذلك التقرير، قبل اتخاذ قرار بمد التصويت يوما ثالثا حتى التاسعة مساء الأربعاء 28 مايو.

ومضت الصحيفة تقول: ” ومع ذلك، بدت ساعات الاقتراع خلال الساعات خلال الساعات الأولى من اليوم الثاني للتصويت صباح الثلاثاء مهجورة، حتى داخل ضاحية الزمالك المترفة، وسط القاهرة، والتي تبدو خلالها اللافتات المروجة للسيسي “معلقة في كل شجرة وكشاف”.

وتابعت: ” تأتي الانتخابات وسط حملة قمع تستهدف معارضي السلطات المدعومة عسكريا من الإسلاميين واليساريين..السيسي وأنصاره تواقون إلى أن يظهروا  لعالم متشكك، وقطاعات من المجتمع المصري أن انقلاب 3 يوليو الذي أسقط الرئيس الإسلامي محمد مرسي، وخارطة الطريق تحظى بشعبية”.

ونقلت الصحيفة عن هشام هيلر الباحث بمعهد بروكينجز بواشنطن قوله: ” نسبة المشاركة الانتخابية تبقى مرتبطة بعلاقات مصر الخارجية، لا سيما مع الغرب.. السلطات المصرية تتطلع إلى إخبار شركائهم الدوليين “انظروا..خارطة الطريق تحظى بمشاركة شعبية”.

وتابعت: “وزير الدفاع السابق يتأهب للفوز على منافسه اليساري حمدين صباحي، ولكن بعد نسبة مشاركة قوية في بعض مراكز الاقتراع صباح الاثنين، تضاءلت المشاركة بصورة درامية عبر الوطن في ظل حر قائظ، ووصلت درجة الحرارة الثلاثاء إلى 42 بمقياس سلزيوس”.

وأضاف التقرير: ” ما يقرب من 52 % من المصريين، الذين يحق لهم التصويت،  أدلوا بأصواتهم في انتخابات 2012، مقابل أقل من 40 % أدلوا بأصواتهم في استفتاءي الدستور 2012 و2014..عودة موالين لعهد مبارك إلى السلطة السياسية صرفت أنظار الشباب بعيدا عن الساحة السياسية”.

ونقلت الصحيفة عن محلل سياسي، لم تذكر اسمه، قوله: ” مع وجود الدولة المصرية، وحلفائها  في الإعلامين العام والخاص، فإن السلطات يمكنها أن تغزل على أي سرد يتوافق مع رغباتهم”.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More