الداخلية الليبية تؤيد حملة حفتر وموكب رئيس أركان البحرية يتعرض لهجوم في طرابلس

0

(أ ف ب): نقلت وكالة الأنباء الليبية الاربعاء عن بيان لوزارة الداخلية قوله إن الوزارة قررت دعم حملة عسكرية للواء السابق ضد المسلحين الاسلاميين.

 

وأفادت رسالة بالفيديو نقلتها محطة تلفزيون محلية أن قائد الدفاع الجوي الليبي أيضا انضم إلى حملة حفتر.

 

وشددت الوزارة في بيانها على أن الشعب الليبي هو صاحب القرار والسيادة، وان الشرطة الليبية كانت على الدوام في صفه وتسانده لتحقيق امانيه في بناء دولة مدنية، لا تطرف فيها ولا ارهاب، وان معركة الشرطة مع التكفيريين لم تتوقف حتى تبدأ، على حد وصف البيان.

 

ويذكر أن قوات موالية للواء خليفة حفتر القائد السابق للقوات البرية في الجيش الليبي بدأت عمليات يوم الجمعة الماضي في بنغازي يطلق عليها “عملية الكرامة” ثم انطلقت الى العاصمة طرابلس حيث تم اقتحام مبني المؤتمر الوطني العام (البرلمان) ومواقع استراتجية اخرى.

 

ومن جهة أخرى، علن المتحدث باسم البحرية الليبية لوكالة فرانس برس أن رئيس أركان البحرية اصيب “بجروح طفيفة” في هجوم استهدف موكبه الاربعاء في طرابلس، موضحا أن سائقا وحارسين اصيبوا بجروح ايضا في الهجوم.

 

واوضح العقيد ايوب قاسم أن مسلحين يستقلون سيارة سدوا الطريق امام موكب العميد حسن ابوشناق واطلقوا الرصاص على سيارته.

 

واضاف انه اصيب “بجروح طفيفة في الراس. كما اصيب سائق وحارسان بجروح بالرصاص لكن حياتهم ليست في خطر”.

 

واكد قاسم أن الحرس ردوا على الهجو وارغموا المهاجمين على الفرار.

 

ووقع الهجوم في الضاحية الغربية للعاصمة. وكان أبوشناق في طريقه إلى عمله كما قال قاسم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.