معاريف: حملة ضخمة “للموساد” لتجنيد جواسيس عرب عبر “فيسبوك”

0

أطلق جهاز المخابرات الخارجية في “” ()، مؤخرًا، حملة ضخمة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتحديدًا (فيسبوك)، بهدف تجنيد عملاء له في الدول العربيّة.

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية في عددها اليوم الأحد أن جهاز الموساد يستغل قدراته على اختراق حسابات المستخدمين في (فيسبوك)، ويتعرّف بدايةً على تفاصيلهم الشخصية من حيث الجيل، ومكان السكن، واللغات التي ينطق بها، ومكان العمل، وحتّى الهوايات. 

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنيّة في تل أبيب، وُصفت بأنّها رفيعة المستوى، أنه حالة عدم الاستقرار السياسيّ التي سادت الدول العربية عقب ثورات الربيع العربيّ، دفعت الموساد لتوسيع عمله وبات يبحث عبر شبكات التواصل عن عملاء عرب جدد.

وأضافت المصادر أن عمل المؤسسة الاستخباراتية انتقل من العمل السريّ إلى العمل العام، مشيرة إلى أن الجهاز يطلب عملاء عبر إعلانات تندرج تحت صفة البحث عن العمل.

وأوضحت الصحيفة أن جهاز الموساد اختار صياغة الإعلان بغموض فجاء تحت عنوان: “الحياة هي ما أنت تقرره”، بعد ذلك يتوجّه الموساد إلى الذين يريدون تغيير حياتهم، وإدخال تحدّيات إضافيّة إليها فيكتب: “هل تبحث عن تغيير الحياة؟ أتريد أن تعمل أكثر؟ لتقديم سيرة ذاتيّة لوظائف عملياتية مختلفة في الموساد، ادخل هنا”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الموساد “الإسرائيلي” قام عبر موقعه الإلكتروني بنشر عددٍ من الوظائف التي تتطلب قدرات استثنائية جاء فيها: “إذا كنتَ تمتلك الجرأة، الفطنة، والبراعة، فبإمكانك التأثير وإنجاز رسالة وطنية وشخصية، إذا كان بإمكانك أن تجازف، تفتن، وتحفّز الناس، فقد تكون مجبولاً من الطينة التي نبحث عنها، إذا توفرَ فيك كل هذا، فأبواب الموساد مشرّعة أمامك”.

ولفتت الصحيفة إلى أن من الوظائف الكثيرة المعروضة يبرز شرط معرفة وإتقان اللغة العربيّة واللغة الفارسيّة، كما جاء في إعلان الموساد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.