شباب الهمة في السعودية يزعمون مكافحة الفتيات المتبرجات… بالخيزرانة

0

مجموعة من الشباب السعودي أطلقت على نفسها شباب الهمة، أبرز المواضيع التي تناولته الصحف في طبعتها اليوم، حيث أوكلت تلك المجموعة الشابة لنفسها ضبط الاحتشام في الاسواق بالتهديد بضرب من تخالفهم بالخيزرانة، دون موافقة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو علمهم بهذا الفعل الذي تسبب في ذعر الأهالي في منطقة نجران

في الوقت الذي نفت فيه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة نجران أي علاقة لفرعها في محافظة شرورة بمجموعة أطلقت على نفسها اسم “شباب الهمة” يدعون أنهم يقومون بضبط الاحتشام في الأسواق، أحدث الترويج لهذه المجموعة الذعر لدى الكثير من المتسوقات، في حين جاء تحذير الهيئة من استغلال اسمها من قبل هؤلاء الشباب أو غيرهم، وكذلك النفي القطعي لعدم وجود العلاقة بينها وبين المجموعة على لسان مسؤول القضايا بهيئة نجران الشيخ متعب الأسمري، مؤكدا في تصريح إلى “الوطن” أمس، عدم وجود أي فرق مساندة للهيئة، باستثناء رجال الشرطة فقط، مطالباً بالتبليغ عن أي شاب يقوم بعمل أي إجراء من إجراءات الضبط

وفيما علمت “الوطن” من مصادرها أن هيئة الأمر بالمعروف بدأت في ملاحقة هؤلاء الشباب، كانت مواقع التواصل الاجتماعي قد حملت خلال الأيام الماضية، رسالة تحذر كل من تخرج للسوق متبرجة أو بدون مرافقة محرمها، بأنها ستضرب بالعصا “الخيزرانة”، دون أن تحدد الرسائل المقصود بالتبرج، وجاء في نص الرسالة “هناك مجموعة من الشباب بشرورة قاموا بمساندة الهيئة ومساعدتها في القضاء على التبرج في الأسواق والأماكن العامة وأطلقوا على أنفسهم “شباب الهمة”، فنصيحتي لكل بنات شرورة ولزائراتها الكريمات المحافظة على الحشمة والتستر، وقد حذروا في الواتس أب، والحاضرة تبلغ الغائبة، وستضرب بــ”الخيزرانة” في أي مكان

وأثارت الرسالة حفيظة ساكني شرورة واستهجانهم، ومنهم المواطن فهد الصيعري الذي أبدى امتعاضه من هذا التفكير في التعامل، مذكراً هؤلاء بأن هنالك هيئة في شرورة وهي من تقوم بهذا الإجراء بطريقة نظامية وبرجال محترفين ومدربين في التعامل مع هذه الحالات وبالنصيحة والكلمة الحسنة، مؤكداً أنه لم ير من قبل أي امرأة كاشفة عن وجهها في السوق التجاري بشرورة من المواطنات

يذكر أن شرورة شهدت أكثر من حادثة اعتداء قام بها شباب يدعون أنهم مساندون للهيئة في أعمالها، وكان آخر هذه الأحداث ما تعرضت له بعض المتسوقات والعاملين في أحد المراكز التجارية عند افتتاحه نهاية العام الماضي من عنف جسدي من قبل “محتسبين” لمنع ما وصفوه بالاختلاط، حيث تم إيقاف مجموعة منهم وإحالتهم للجهات الأمنية، ونشرت “الوطن ” تفاصيل ذلك في حينه، تحت عنوان “شرورة.. محتسبون يخترقون سوقا بـ”التكبير”.

وكان رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمملكة الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ قد أكد في تصريحات صحفية سابقة، أن الهيئة لا علاقة لها بالذين يعملون خارج نطاق العمل الرسمي، وأن هناك أنظمة واضحة تمنع مثل هذه التجاوزات، مشددا على أن الهيئة تبرأت من الأفراد الذين لا يعملون تحت مظلتها، وتؤكد للجميع أنها لن تلجأ ولن تسمح مطلقا بمثل هذه التصرفات التي عدها “تعديا واضحا على الأنظمة”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.