حلول السيسي لتسوية الخلاف مع قطر والأزمة السورية

0

رفض المرشح الرئاسي ، توضيح موقف تجاه دولة ، خلال الفترة المقبلة، وعما إذا كانت حالة التوتر في العلاقات ستستمر أم لا، قائلا: «قطر هي من تسأل عن ذلك، وليس نحن»، مضيفا أن مصر لم تبدأ الخلافات مع قطر، لكي تبادر بتسويتها، متسائلا: «هو إحنا اللي بدأنا الخلاف معهم».

 

وأضاف السيسي في تصريحات لبرنامج «بوضوح»، الذي يُعرض على فضائية «سكاي نيوز عربية»، اليوم الاثنين، أن مصر تحترم جميع الدول، وترفض التدخل في شؤون أي دولة، قائلا: «مصر لا تتدخل في شؤون أحد، ولن يستطيع أحد التدخل في شؤونها مرة أخرى، وكل واحد يخليه في حاله»، على حد تعبيره.

 

وفيما يتعلق بموقف مصر من تركيا، قال السيسي إن مصر ليس لديها أي مشكلة مع الشعوب، لكن المشكلة الأساسية في عدم تفهم البعض للواقع المصري، وأسباب تدخل الجيش يوم 3 يوليو الماضي، قائلا: «لابد من احترام إرادة الشعب، وإدراك أن تحركنا كان من أجل حماية الشعب، الذي كان سيصاب بإحباط شديد، وربما يتجه للعنف، لو لم يحدث ذلك».

 

وردا على ما تردد في بعض وسائل الإعلام حول تهديده باجتياح دولة الجزائر، نفى السيسي قيامه بتوجيه أي تهديد لأي دولة عربية، قائلا: «لم أتحدث بشكل سلبي عن أي دولة عربية، وخاصة الجزائر، لأني أحترمها شعبا وحكومة»، مضيفا أن هناك محاولات من جانب البعض للإيقاع بين الدول العربية.

 

وتعليقا على تحفظ الولايات المتحدة على تحرك الجيش المصري يوم 3 يوليو الماضي، قال إن الولايات المتحدة لم تأخذ وقتها لإدراك حقيقة ما وقع بمصر، قائلا: «هم عندهم قانون ينظم علاقتهم مع الدول الأخرى، وينظرون إلى إزاحة أي رئيس منتخب بطريقة ديمقراطية بطريقة معينة»، مضيفا أنهم لم يدركوا أن مصر كانت لا تمتلك غير هذه الآلية لإزاحة نظام الإخوان.

 

وفيما يتعلق برؤيته لحل الأزمة السورية، قال إنه لابد من إيجاد حل سلمي، يحافظ على وحدة سوريا، قائلا: «هناك تطور سلبي بالأزمة السورية، ولابد من إيجاد حل قبل انفراط العقد، ولا يجب أن يكون هذا الحل على حساب وحدة الدولة السورية».

 

الشروق

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.