سيول مكة تؤدي إلى اغراق المركبات وتماسات كهربائية وتساؤلات جديدة حول البنية التحتية

0

تفجرت الأسئلة من جديد حول البنية التحتية للملكة السعودية والاستعدادات الحكومية بعد هطول الأمطار التي اصبحت تشكل كارثة واصبح المواطن السعي يحبس انفاسه بعد توقعات هطولها.

وخفت حدة الأمطار التي شهدتها العاصمة المقدسة، والتي استمرت لأكثر من ساعتين، وأحدثت أضرارا في عددٍ من الأحياء والمواقع، في أنحاء العاصمة المقدسة. 

 

ونشرت مقاطع فيديو، تُظهر حجم وقوة السيول التي تعرضت لها، وأدت إلى انجراف أعداد من المركبات تقدر بالعشرات، وتركزت في مخطط الشوقية وأم الجود والتنعيم، والأحياء القريبة من المواقع المرتفعة؛ إذ ما زالت حتى هذه اللحظات، السيول تتحرك في الطرق مسببة أضراراً جسيمة. 

 

وعلمت مصادر بأن عمليات الدفاع المدني بمكة المكرمة سجلت حتى إعداد هذا الخبر ٦٣٢ بلاغاً من جراء الأمطار الغزيرة وأدت إلى جريان الأودية، وتسببت في انجراف سيارات وإغلاق شوارع إضافة إلى تضرر أحد الأسواق.

 

من جهة أخرى أصدرت إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة بياناً فيما يلي نصه:

‏‫

هطلت مساء أمس الخميس الموافق 9 /7 / 1435 أمطارٌ من متوسطة إلى غزيرة شملت أحياء العاصمة المقدسة ومركز بحرة والشعيبة ومنطقة حدا أدت إلى جريان السيول ومياه الأمطار تم معها تطبيق خطة الأمطار حيث انتشرت 23 دورية سلامة و16 فرقة إنقاذ مدعومة بـ 12 آلية ثقيلة من القلابات والشيوﻻت والوايتات المزدوجة اﻻستخدام بغرض عمليات الإنقاذ الميداني كما تم دعم موقف الحرم المكي الشريف بـ6 دراجات و32 فرد إسعاف تحسباً لأي انزﻻقات قد تحدث للزوار والمعتمرين نتيجة الأمطار وقد أوضح الناطق الإعلامي بإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة أنه ورد إلى غرفة العمليات عدد “632” بلاغاً حتى إعداد الخبر منها حوادث احتجازات لسيارات داخل تجمع للمياه بشارع الحج وحي العمرة والمقرح وأم الجود والشوقية وتم إخراج عدد”23″ شخصاً منها عن طريق فرق الإنقاذ إلى مناطق آمنة كما وقعت عدد من حوادث تماسات كهربائية لم يتجاوزعددها 34 بلاغاً وبعض احتجازات المصاعد نتيجة انقطاع الكهرباء وعددها 3 حاﻻت تم التعامل معها دون أي إصابات.. 

 

ومن المواقع التي تأثرت بفعل مياه الأمطار ورد بلاغ من سوق مكة مول الواقع بحي العزيزية اتضح عند وصول الفرق للموقع أن الحالة كانت عبارة عن تساقط أجزاء بسيطة من السقف المستعار في بهو السوق تقدر بنحو “2×4″م نتيجة تسرب مياه الأمطار تم عزل المنطقة المتاثرة ولم ينجم عن الحالة أي إصابات ولله الحمد ..

 

وما زالت آليات ووحدات الدفاع المدني متمركزة في حالة استعداد لمواجهة أي طارئ. علماً بأنه لم يحدث أي وفيات أو إصابات نتيجة الأمطار حتى ساعة إعداد هذا الخبر عند الساعة الواحدة صباح الجمعة وقد أهابت إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة أن على جميع المواطنين والمقيمين أخذ الحيطة والحذر عند الخروج في مثل هذه الأجواء والابتعاد عن مصادر الكهرباء ومواقع جريان السيول وأماكن تجمعها حفاظاً على سلامتهم جعلها الله أمطار خير وعم بنفعها أرجاء البلاد.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.