خطيبة كلوني من فتاة عادية إلى امرأة فاتنة

0

تكشف الصورة التي نشرتها صحيفة الديلي ميل البريطانية، لخطيبة وجهاً آخر للحسناء اللبنانية التي شغلت الصحافة والإعلام العربي والغربي، بعد أن استولت على قلب كلوني

وتبدو أمل في هذه الصورة التي تظهر لأول مرة، وهي في السنة الأولى لها في جامعة أوكسفورد عام 1996 عندما كانت في 18 من عمرها عندما بدأت دراستها للقانون الدولي لمدة 4 سنوات

وتربعت 36 عاماً على قائمة المحاميات الأكثر جمالاً في لندن، ولكن في هذه الصورة تظهر أمل بشكل بسيط مع ربط شعرها بشكل “ذيل” والقليل من مساحيق التجميل وحواجب على طبيعتها وتضع ربطة عنق “غير محكمة

 

وهذه الصورة عندما التقطت كان كلوني يبلغ من العمر 35 عاماً وكان قد أوقع نساء العالم بغرامة بدوره في مسلسله الشهير “غرفة الطوارئ”، وبالصدفة كان يواعد في هذه الأثناء طالبة قانون أخرى، وهي الفرنسية سيلين باليتران بعد طلاقه من زوجته الأولى تاليا بالسم

وولدت المحامية اللامعة في بيروت وغادرت بلدها مع أهلها عندما كانت في سن الثالثة للعيش في بريطانيا، هرباً من الحرب اللبنانية، حيث حصلوا بعدها على الجنسية البريطانية

وقبل أسبوعين أعلن كلوني خطوبته بأمل علم الدين، وذلك بعد سبعة أشهر من اجتماعهما في حملة لجمع التبرعات الخيرية

وقال أحد الطلاب في جامعة أكسفورد “إن أمل كانت من أكثر الطالبات بريقاً، حيث كانت طويلة وسمراء وذات شفاه ممتلئة

وكانت أمل شخصية ذات ثقة هادئة طوال السنوات، ولها مجموعة ضيقة من الأصدقاء المقربين من مختلف الجنسيات

وأضاف كانت فتاة مرحة ومبهجة ودودة وساحرة وصورتها القديمة لا تنصف أمل، وأمل لم تكن لافتة للأنظار ولم تكن تردي ثياباً باهظة أو حتى تملك سيارة، وقد تحولت الآن إلى جميلة رائعة

من جانبه قال طالب آخر إن أمل كانت غنية ولكنها متواضعة وكان لها صديق في ذلك الوقت طالب معها، وهي كانت بالوسط لم تكن تحب السهر والحفلات وليست مدمنة دروس ومذاكرة أيضاً

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.