حملة صهيونية لمحاكمة أبو مازن بزعم ارتكاب جرائم ضد إسرائيل

0

نفذت الأحزاب الإسرائيلية، وعلى رأسها البيت اليهودى بزعامة المتطرف اليمينى نفتالى بينيت، تهديدها بحملة للرد على خطة فلسطين، الانضمام لمنظمة الأمم المتحدة، من خلال تكليف محامين برفع قضايا ضد الرئيس أبو مازن أمام محكمة لاهاى الدولية، لأنه يدعم الإرهاب ويقدم المساعدات للمنظمات الإرهابية التى تحارب إسرائيل- على حد زعمهم.

 

ونشرت الصحف والمواقع العبرية بالأمس إعلانات ملونة تدعو المحامين إلى الانضمام لحملة يقودها (المركز القانونى الإسرائيلى)، وبالفعل بدأت مؤسسات إسرائيلية صهيونية متطرفة ومدعومة من الحكومة فى إسرائيل بحملة تدعو لمحاكمة الرئيس الفلسطينى أبو مازن بتهمة أنه مجرم حرب، ويدعم المنظمات الإرهابية التى تحارب إسرائيل. 

 

والحملة يقودها المكتب القانونى الإسرائيلى، بالتنسيق مع حزب البيت اليهودى المشارك فى الحكومة، ويتزعمه نفتالى بينيت، ويدعو إلى الرد على الإرهاب بالإرهاب، والرد على خطوة أبو مازن العضوية فى منظمات الأمم المتحدة بالدعوة إلى محاكمته أمام محكمة لاهاى بتهمة ارتكاب الجرائم ضد إسرائيل.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More