الكشف عن شريط مزعوم يصور حفلة جنس جماعي بين مارلين مونرو والأخوين كنيدي

0

يبدو أن شريطاً لحفلة جنس جماعي تجمع نجمة الإغراء الراحلة مارلين مونرو بالرئيس الأميركي الراحل جون فيتزجيرالد كنيدي وشقيقه روبرت كنيدي سيتم الإفراج عنه قريباً بحسب إدعاء حارس شخصي سابق كان يعمل في هوليوود.

الشريط الساخن، الذي لم يشاهده أحد من قبل، صور بكاميرا سينما 8 ملم، وسيتم عرضه في المزاد العلني من قبل شرطة مقاطعة تولاير في كاليفورنيا، والتي صادرت الشريط كجزء من دعوى ضد رجل يدعى ويليام كاسلبيري.

في تصريحات حصرية لموقع رادار اونلاين قال كاسلبيري: ” الشريط حقيقي. بقي عندي لسنوات، ولم أفكر بنشره أو الإعلان عنه، من منطلق إحترامي لجو ديماجيو، الأمر يزعجني وأحاول أن أجمع المال لإستعادته.

كاسلبيري (56 عاماً) مولع بجمع التذكارات القديمة، لم يفصح عن الكيفية التي وصل فيها الشريط اليه.

وكان قد حكم عليه بغرامة قدرها 200 الف دولار بعد بيعه تمثالاً مزيفاً لعدة أشخاص في كاليفورنيا، وكان يقوم بدفعات لسد الدين، لكن المحامون طالبوه بتسديد 90 الف دولار كدفعة واحدة وهو الأمر الذي كان يفوق إمكانياته. وهنا جاءت شرطة المقاطعة وصادرت الشريط الجنسي لمونرو بالإضافة لمجموعته الكاملة من التذكارات الثمينة التي قضى حياته في جمعها.

وأكد محام كانت له علاقة بالقضية المذكورة بأنه سمع بأنه من بين ما تم مصادرته في حينها شريط جنسي. حيث أفصح المحامي رايان سوليفان الذي كان يمثل المدعين في القضية المرفوعة على كاسلبيري قائلاً:” قيل لي قبل بضعة أعوام بأم السيد كاسلبيري كان بحوزته شريط جنسي لمارلين مونرو والأخوين كنيدي”.

كنت موجوداً في منزل كاسلبيري عندما قامت الشرطة بمصادرة محتوياته، كنت ببساطة أحاول إرجاع أموال موكلي، وتمكنت من إيجاد علبة فيلم عيار 8 ملم في المنزل، والذي تم تسليمه لقسم شرطة فيسيليا في كاليفورنيا”.

المزاد سيقام يوم الثلاثاء المقبل وقد حدد المبلغ الذي سيفتتح به المزاد بـ 200 الف دولار. لكن المحامي لم يتمكن من تأكيد محتويات الشريط. والوسيلة الوحيدة لمعرفة محتوياته ستكون بشرائه ومشاهدته.

وكانت شائعات عديدة تحدثت عن علاقة الممثلة الشقراء بالأخوين كنيدي لكنها بقيت شائعات لم تجد ما يؤكدها.

الجدير بالذكر أنه في يونيو الماضي كشف حارس شخصي آخر عمل في هوليوود بانه كان يتجسس على الثنائي الشهير جي اف كنيدي ومارلين مونرو خلال العلاقة الرومانسية التي جمعتهما.

أقارب فريد أوتاش إدعوا بأنه صور فيلماً حميماً بعد ان طلبت منه مونرو  جهاز تنصت صغير على المكالمات يمكنها من تسجيل مكالماتها.

 

كاسلبيري يحاول جمع مبلغ 200 الف دولار لإستعادة الشريط وفي حال فشل فإن المزاد سيتم، وصرح كاسلبيري بإنه في حال تمكن من جمع المبلغ فإنه سيبث الشريط للعالم هذه المرة.

كنت أطمح بإهدائه لمتحف أو أفتتح متحفاً بنفسي، وفي حال فشلت في إستعادة مقتنياتي سأقنع نفسي بأنها مجرد أشياء فقدتها وسأحاول أن أبدأ من جديد.

ومن ضمن المقتنيات الأخرى التي تمت مصادرتها قميص لـ بايب روث يحمل توقيعه، وكتب موقعة من قبل توماس أديسون.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More