ناشط حقوقي يساري أيد الانقلاب: “مصر زي السجن وحتبقى أد السجن”

0

تراجع الناشط الحقوقي اليساري – مؤسس الشبكة العربية لحقوق الإنسان – عن موقفه السابق من الدفاع عن السلطات الحالية في ، وتوقع موجة ثورية قادمة قد تكون عنيفة.

وقال عيد عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “حكايات الشباب المعتقلين عن التعذيب ووحشية الشرطة ، تنذر بأن المواجهة وموجة الثورة القادمة قد تكون عنيفة، والنظام مسئول بتواطئه”.

وأضاف عيد في تغريدة منفصلة: “مصر زي السجن، وحتبقى أد السجن” في سخرية واضحة من كلمة مشهورة لوزير الدفاع عبد الفتاح (مصر أم الدنيا وحتبقى قد الدنيا”.

 

وتابع يقول: “وفي عهد أول قاضٍ يرأس مصر المدنية، امتلأت السجون، وتكدست القضايا فتحولت المعسكرات لسجون والأقسام لمحاكم والتعذيب لمنهج ! وابتسامته ساحرة”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.