جاستن بيبر يسلب سيلينا جوميز عذريتها

0

وصل الغرور بالنجم الكندي إلى حدّ التبجّح بأنه سلب عذريتها عام 2011.

 

وقال أحد أصدقاء جاستن، المهدد بالترحيل الى كندا، أنّ المغني روى له تفاصيل ما جرى بدون أيّ خجل، حيث أكّد أنه كان واثقاً من حبّ سيلينا له، لأنها سمحت له أن يسلبها عذريّتها، حسب ما ذكر موقع “perezhilton”.

 

وأشار الصديق إلى أنّ تجربة جاستن وسيلينا الجنسية الأولى سويّاً كانت خلال ذهابهما إلى منتجع “Palm Springs”، حيث حجزا غرفة نوم خاصّة لهذه الغاية، وذلك في صيف عام 2011، بعدما بدا لهما أنهما متأكدان من حبّهما لبعضهما البعض.

 

لكنّه بعد الحبّ الكبير الذي جمع النجمين الشابين، أصبحت علاقتهما متأرجحة، بسبب كثرة المشاكل وأفعال نجم الـ”راب” جاستن، ما دفع سيلينا إلى الابتعاد عنه، ثمّ العودة إليه لفترة وجيزة.

 

فهل يكون الإفصاح عن هذه المعلومة الخاصّة الضربة القاتلة للعلاقة بين النجمين؟ أم هل تمنح سيلينا صديقها السابق فرصة أخرى؟!

 

جاستن المثير الدائم للمشاكل، لم يتوان يوماً عن التعبير عن حبه لسيلينا حتى بعد الانفصال، إلى أن وصل به الأمر للتعرف على فتاة لأنها تشبهها فقط.

 

يُذكر أنه في مطلع العام الجديد، نشر شابٌ، كان يمر بالصدفة قرب منزل جاستن، صوراً على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، للنجمين وهما يركبان الـSegways في كالاباساس كاليفورنيا، مما أثار تكهنات حول إمكانية عودة النجمين إلى بعضهما من جديد.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.