الاعتداء على سجناء سعوديين في العراق بعد خسارة أسود الرافدين

0

أكد رئيس لجنة المعتقلين السعوديين في العراق ثامر البليهيد تعرض 60 معتقل سعودي في سجون العراق إلى اعتداءات بالضرب المبرح والإهانات اثر فوز المنتخب السعودي على نظيره العراقي في التصفيات الآسيوية.

وأوضح ثامر البليهيد في تصريحات لقناة العربية الإخبارية تعرض ستون معتقلاً سعودياً في سجون العراق إلى اعتداءات مختلفة ، مشيراً أن هذا الاعتداء لم يكن هو الأول من نوعه، فقد سبق أن تعرض حوالي 20 من السجناء للضرب والاهانات بعد المباراة التي خسرها المنتخب العراقي أمام نظيره الإماراتي في نهائي خليجي 21، لكون أن حكم اللقاء كان سعودياً.

 

وأضاف البليهد “هذه المرة دخل عدد كبير من السجانيين على السجناء السعوديين وقاموا بضربهم بالهراوات والأسلاك وتم تعصيب أعينهم وتعرضوا لألفاظ سيئة”.

 

وتابع “نحن لا ندعي إن هذا المسلسل رسمي من وزارة العدل العراقية، ولكن يجب أن ينتهي، ولا يمكن القول إن هذه التصرفات شاذة أو من أحد السجانين، بل هي موجودة في كل سجن”.

 

وكان المعتقلون السعوديون قد تعرضوا في يناير الماضي لأنواع مختلفة من الإهانات والتعذيب بعد خسارة المنتخب العراقي للمباراة النهائية في كأس الخليج الواحدة والعشرون والتي اقيمت في العاصمة البحرينية المنامة، والتي أدارها الحكم السعودي خليل جلال الغامدي ، حيث وصلت البليهد رسائل عديدة  من سجناء سعوديين في العراق قبل بداية مباراة المنتخب العراقي يبلغونه فيها بتلقيهم تهديدات جادة بتعذيبهم في حالة فوز الإمارات باللقب الخليجي في ظل وجود تحكيم سعودي يدير المواجهة النهائية، حيث جرى تعذيب السعوديين  في أكثر من سجن في بغداد، وشملت أصناف التعذيب الكلبشة الإضافية والقذف والسب في الدين والضرب المبرِح.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.