هافين ﻋﻼء اﻟدﯾن اﻟﻌطﺎر.. عراقية أحبها قائد بالجيش الأمريكي ونقلها إلى أوروبا قبل أن تتسبب باقالته

0

ﺣﻛم ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺎﺋد اﻟﺳﺎﺑق ﻟﻠواء 173 اﻟﻣﺣﻣول ﺟوا في اﻠﺟﯾش اﻷﻣﯾرﻛﻲ اﻟﻛوﻟوﻧﯾل ﺟﯾﻣس ﺟوﻧﺳون ﺑدﻓﻊ ﻏراﻣﺔ 300 ألف دوﻻر، وأﺻدرت اﻟﻣﺣﻛﻣﺔ توبيخاً رسمياً ﺑﻌد إدانته ﻓﻲ ﻣﺣﻛﻣﺔ ﻋﺳﻛرﯾﺔ ﺑﻌدة تهم، ﻛﺎﻻﺣﺗﯾﺎل واﻟﺳﻠوك ﻏﯾر اﻟﻼﺋق ﻣن ﺿﺎﺑط، واﻟﺟﻣﻊ ﺑﯾن زوﺟﺗﯾن وأﺧرى ﺗﺗﻌﻠق بإقامته ﻋﻼﻗﺔ ﺧﺎرج ﻧطﺎق اﻟزوﺟﯾﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻣدى اﻟطوﯾل ﻣﻊ اﻣرأة ﻋراﻗﯾﺔ اﻟﺗﻘاها ﻓﻲ اﻟﻌراق ﻗﺑل ان ينقلها ﻻورﺑﺎ ليلتقيا هناك.

 

وﻗﺎﻟت اﻟﻣﺗﺣدﺛﺔ ﺑﺎﺳم اﻟﺟﯾش هيلدا ﺑﺎﺗون ان اﻟﻛوﻟوﻧﯾل ﺳﯾﻛون عليه ﺧدﻣﺔ ﺧﻣس ﺳﻧوات ﻓﻲ اﻟﺳﺟن ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋدم دفعه ﻟﻠﻐراﻣﺔ .

وﻗد يواجه اﻟﻛوﻟوﻧﯾل ﻋﻘوﺑﺔ اﻟطرد ﻣن اﻟﺟﯾش ﻛﻌﻘوﺑﺔ أﻗﺻﻰ، وﻗد اﻋﺗرف ﺟوﻧﺳون بأنه ﻣذﻧب ﻓﻲ 13 تهمة ﺿده وأدﯾن بتهمتين أخريتين ﻣن ﺧﻼل ﻓرﯾق اﻟﺿﺑط الذي ينظر ﻓﻲ اﻟﻘﺿﯾﺔ.

واﻋﺗﺑر ﺟوﻧﺳون، وهو اﺑن اﻟﺟﻧرال اﻟﻣﺗﻘﺎﻋد ﺟﯾﻣس H. ﺟوﻧﺳون اﻻﺑن، اﻟذي ﻗﺎد اﻟﻔرﻗﺔ اﻟﻣﺟوﻗﻠﺔ 82 ﻓورت براغ ، ﺧﻼل ﺣرب اﻟﺧﻠﯾﺞ ﻋﺎم 1991 ، ﻛﻧﺟم ﺻﺎﻋد ﻓﻲ اﻟﺟﯾش ﻗﺑل أن ﺗﻔرض هذه الاتهامات.

وﻗد اتهم بإقامته ﻋﻼﻗﺔ ﻏراﻣﯾﺔ ﻣﻊ اﻣرأة اﻟﺗﻘﻰ ﻓﻲ اﻟﻌراق ﻓﻲ عامي 2005 و 2006، وهي هافين ﻋﻼء اﻟدﯾن اﻟﻌطﺎر، اﺑﻧﺔ مستشاره اﻟﺛﻘﺎﻓﻲ (ملاحظة من الناشر: مستشار ثقافي بمصطلح الجيش الأميركي يعني جاسوس)، وأﻗر بأنه ﻣذﻧب ﻓﻲ اﻟزواج منها ﻗﺑل أن ﯾﺗم ﻓﺻﻠﮫ ﻋن زوجته ﻓﻲ ﺣﻔل أﺟري ﻣن ﻗﺑل وﻛﻼء ﻟﻛﻼ الطرفين ﻓﻲ وﻻﯾﺔ ﻣوﻧﺗﺎﻧﺎ ﻓﻲ ﻧوﻓﻣﺑر ﺗﺷرﯾن اﻟﺛﺎﻧﻲ.

وﻟم توجه ﻟﻠﻣرأة اﻟﻌراﻗﯾﺔ اي ﻣﺧﺎﻟﻔﺎت او تهم.

وﻣن ﺑﯾن التهم اﻟﺗﻲ اﻋﺗرف ﺟوﻧﺳون بها قيامه ﺑﺎﻟﻌدﯾد ﻣن اﻟرﺣﻼت ﻟزﯾﺎرة عشيقته اﻟﻌراﻗﯾﺔ ﻓﻲ هولندا ﺑﺎﺳﺗﺧدام اﻟﻣرﻛﺑﺎت اﻟرﺳﻣﯾﺔ وﺑطﺎﻗﺎت اﻟﺳﻔر، واستخدام ﺑطﺎﻗﺎت اﻻﺋﺗﻣﺎن اﻟﺻﺎدرة من الحكومة الأميركية.

واﻋﺗرف أﯾﺿﺎ بإنفاقه آﻻف اﻟدوﻻرات كتكاليف ﻧﻘل رﺳﻣﯾﺔ لعشيقته اﻟﻌراﻗﯾﺔ ودﻓﻊ ﻋﺷرات اﻵﻻف ﻣن اﻟدوﻻرات ﻣن العقود لوالدها ﻋن ﺑﻌض اﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ الخاصة ﺑﺎﻟﺟﯾش الأميركي، ﻛﻣﺎ اﻋﺗرف بتخصيصه الهاتف النقال لعشيقته واﻧﻔﺎق ﻣﺑﻠﻎ 80 اﻟف دوﻻر تكاليف اتصالات خلوية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.