على صدى أصوات الرصاص والقنابل وصرخات المكلومين.. دبي تجمع العرب والعالم في عيد الأضحى

0

بعيدا عن الدماء المسفوكة في مصر وسوريا وتعبيرا عن التضامن العربي والإسلامي! تستعد لاستقبال الأضحى المبارك بباقة من الأنشطة والفعاليات الترويحية الفريدة، توفر من خلالها أجواء احتفالية متميزة، تلاقي تطلعات العائلة وتلبي احتياجات مختلف الفئات العمرية، سواء من أهل المدينة أو الوافدين إليها للاستمتاع بما توفره لهم دبي من الترفيه العائلي، على امتداد عشرة أيام كاملة، اعتبارًا من الخميس 10 تشرين الأول (أكتوبر) وحتى التاسع عشر من الشهر ذاته. فتمتد مظاهر الاحتفال لتشمل أغلب ربوع المدينة، لاسيما في مناطق الجذب الرئيسية التي تحظى باهتمام جماهيري كبير.

 

العيد في دبي

أشار تقرير صادر عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي إلى اتساع نطاق الخيارات الفندقية التي تتيحها المدينة بين فئات النجوم المختلفة، مدعومة ببنية أساسية وخدمية رفيعة المستوى وعالية الاعتمادية، تمكنت الإمارة بفضلها من تحقيق معدلات جذب سياحي مطردة، تواكب رؤية تطوير القطاع من خلال استقطاب 20 مليون زائر بحلول العام 2020.

وعرض التقرير للفعاليات المتنوعة التي تتأهب بها دبي لاستقبال التدفقات السياحية خلال فترة ، ضمن فعاليات الدورة السادسة لحدث “العيد في دبي”، التي أعدّتها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وهي مجموعة متنوعة من الأنشطة تشمل العديد من القطاعات، وتضفي بعدًا جديدًا للاحتفال مشفوعًا بكرم اشتهرت به دبي، تأكيدًا لمكانتها كوجهة سياحية مفضلة. ويأتي “العيد في دبي” هذا الموسم حاملًا طيفًا واسعًا من الأنشطة، بدءًا من العروض الترويحية للأطفال وانتهاءً بالمعارض المتخصصة، ومن أهمها معرض “جيتكس شوبر” لتقنية المعلومات، ليتيح لزواره فرصة مشاهدة واقتناء أحدث المنتجات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والحواسيب والتقنيات الرقمية في العالم.

 

دبي 24 ساعة

قطاع تجارة التجزئة من أكثر النشاطات حيوية خلال فترة الأعياد في دبي. وربما تكون تجربة “دبي 24 ساعة” من أهم ما يلفت انتباه زوار المدينة إذ يفتح عدد كبير من مراكز التسوق أبوابه أمام الجمهور حتى الساعات الأولى من الصباح، بفضل ما تتمتع به دبي من الأمن والأمان على مدار الساعة. وللأطفال دائمًا الحظ الأوفر من المظاهر الاحتفالية بدبي، تتضمن الكثير من الفعاليات التي من شأنها إدخال البهجة على نفوسهم، ورسم البسمة على ثغورهم، حيث سيمكنهم التقاء العديد من الشخصيات المحببة إليهم والتقاط الصور التذكارية معهم والاستمتاع بما يقدمونه من عروض مسرحية وموسيقية وغنائية وكذلك عروض السيرك والألعاب البهلوانية، وكذلك عروض الدولفين وفرص التزلج على الجليد لاسيما في “سكي دبي” الذي ينقل زواره من حرارة الصحراء إلى الأجواء القطبية المتجمدة، ويمنحهم تجربة تزلج حقيقية.

 

عروض أزياء

مع تنامي مكانة دبي كمركز متطور لاستقطاب أهم بيوت الأزياء والموضة العالمية والمصممين، تشهد دبي خلال فترة احتفالات العيد مجموعة من عروض الأزياء المهمة، وبدايتها ستكون مع تجربة الموضة من فوغ في دبي، بالتعاون مع مجلة فوغ إيطاليا. يقام العرض مساء اليوم الخميس في مركز دبي مول، ويتضمن عرض أعمال ثمانية مصممين من الكويت والسعودية والبحرين وقطر ونيجيريا وأيرلندا وإيطاليا وروسيا. وسيتم خلال العرض جمع تبرعات إنسانية لصالح مشاريع مؤسسة “دبي العطاء”.  

ويستضيف مول خلال الفترة بين 3 و14 تشرين الأول (أكتوبر) عرض “عالم من الأزياء”، الذي يقدم أحدث تصميمات مجموعة الخريف والشتاء لعدد من أشهر دور الأزياء والمجوهرات في العالم، فيما ستضم فعالية “فاشن فورورد” بين 15 و18 تشرين الأول (أكتوبر) عروضًا لمجموعة من أهم المصممين، ولناشئين في “مدينة جميرا”.

 

العالم في قرية

من أهم فعاليات العيد في دبي فعالية “القرية العالمية”، التي تأخذ جمهورها في رحلة حول العالم من خلال أكثر من 30 جناحًا تشارك من خلالها 70 دولة من مختلف أنحاء العالم. تعد القرية العالمية محفلًا ثقافيًا وترفيهيًا في آن واحد، كونها تقيم جسرًا يمكن من خلاله التعرف على ثقافات وعادات وتقاليد الشعوب من مختلف بقاع الأرض، وتمنح الجمهور فرصة للاقتراب أكثر من طبائع تلك الشعوب وفنونها ومنتجاتها. تستمر أعمال القرية حتى آذار (مارس) المقبل، وهي محطة جذب رئيسة للعائلات، لما يجتمع لها من مقومات الترفيه من مطاعم شعبية وعالمية ومنافذ للبيع، يمكن من خلالها الحصول على هدايا تذكارية متنوعة ترمز لثقافات الشعوب وتاريخها وحضارتها وكذلك واقعها المعاصر.

ومع اعتدال الحرارة، يستضيف شاطيء “أم السقيم” المجاني مجموعة من الألعاب الشاطئية المخصصة حصريًا للعائلات، من كافة الأعمار، بما يساهم في تأمين أوقات مسلية بصحبة الأهل والأصدقاء، حتى التاسع عشر من الشهر الجاري. وتضفي الألعاب النارية مزيدًا من الأجواء الاحتفالية في أمسيات العيد، إذ ستضيء سماء دبي مجموعة من اللوحات الفنية، لتبعث الفرحة في النفوس. 

 

مطربون عرب وأجانب

يحيي أمسيات العيد في دبي مجموعة من نجوم الغناء العرب والأجانب، ضمن حفلات تستهدف جمهورًا واسعًا من مختلف الجنسيات، وضمن مواقع مختلفة في دبي. من أهم النجوم المشاركين في فعاليات العيد، الفنان السعودي رابح صقر، ومطرب الأوبرا الإيطالي المعروف إليساندرو سافينا، وفريق الروك الأمريكي “ذا كيلرز”، والمشارك مع مجموعة من الفرق الأخرى ضمن حفل “ساندانس” الموسيقي. في حين سيكون للأطفال نصيب من تلك الاحتفاليات الغنائية حيث ستقدم فرقة “كراميش” حفلة مجانية للأطفال يوم 16 تشرين الأول (أكتوبر)، وستحيي الطفلة البحرينية حلا الترك حفلًا خاصًا في دبي مول مساء الخميس 17 تشرين الأول (أكتوبر). 

وكانت فنادق دبي قد شهدت إقبالًا كبيرًا خلال فترة عيد الفطر المبارك الماضي حيث وصل المتوسط الكلي لنسبة الإشغال في الفنادق من فئة الخمسة والأربعة والثلاثة نجوم إلى 86% على الرغم من تزامن عيد الفطر مع أوج فصل الصيف المعروف بكونه أبطأ المواسم سياحيا نظرا لارتفاع درجات الحرارة في منطقة الخليج.

 

هاشتاق خاص

بموازاة كل التحضيرات للعيد، أفردت دبي وسمًا خاصًا، أو هاشتاق، باحتفالات عيد الأضحى في دبي على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وانستغرام، وهو (#العيد_في_دبي). يمكن من خلال هذا الوسم لكل المهتمين من مختلف أنحاء العالم متابعة كافة الأخبار والمعلومات المتعلقة بتفاصيل المشهد الاحتفالي، وما يتضمنه من أنشطة وعروض متنوعة، مع توضيح أوقاتها ومواقعها، وكيفية الوصول إليها بسهولة. 

وسيتمكن الجمهور من التعرف بالصورة على أوجه الاحتفال المختلفة من خلال موقع انستغرام، الذي سيساهم في نقل صور من الواقع لما يجري في دبي من مظاهر احتفال ضمن مواقع الجذب السياحي المنتشرة في أنحاء المدينة.

ويفتح تويتر وإنستاغرام المجال أمام الجميع لمشاركة تجاربهم وصورهم في دبي خلال العيد، باستخدام الوسم المذكور، تأكيدًا على نهج دبي في التواصل البنّاء وحرصها على إشاعة الفرحة والبهجة في نفوس كل من يعيش على أرضها أو يحل عليها ضيفًا مُكرمًا.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.